سلافة معمار تتعرض للظلم والتعذيب (فيديو)

0 1٬744

من الواضح أن مسلسل “حارة القبة” دخل على خطّ السباق الرمضاني بقوة، ونشر صنّاع العمل أول بوستر ترويجي للعمل الذي سيعرض في شهر الصوم.

وجمعت صورة البوستر الدعائي للعمل أبطال المشروع الدرامي وهم عباس النوري، سلافة معمار، خالد القيش، نادين تحسين بيك، وفادي صبيح.

وانتشر اليوم الثلاثاء البرومو الأول لمسلسل البيئة الشامية، وكشف الإعلان الترويجي الملامح الأولى لشخصية “أم العز” التي تؤدي دورها سلافة معمار. وبينت المشاهد سيدة تتعرض للعديد من التقلبات في حياتها، أبرزها مواجتها للظلم والعنف.

https://www.instagram.com/p/CL7SVwNnxjX/?utm_source=ig_web_copy_link

وأشاد الجمهور بأداء سلافة معمار من خلال المشاهد القليلة التي عرضت للترويج للمشروع الدرامي. ومن المعروف أن أداء سلافة معمار دائمًا ما يكون بعيدًا عن المبالغات أو الاستعراضات، وتعمل على أداء شخصياتها من خلال الدخول لعوالم الشخصية بحذافيرها.

وبالرغم من أن سلافة معمار لا تحب المشاركة بأعمال البيئة الشامية بحسب تصريحات سابقة، لكنها تعتبر أن الحالة الإنتاجية والتسويقية العامة في سوريا تتطلب هذا النوع من الأعمال، وقد أبدعت النجمة السّورية بعدة أدوار أطلت فيها من خلال مسلسلات البيئة الشامية.، مثل “وردة شامية” إلى جانب الممثلة شكران مرتجى، وفي مسلسل “أهل الراية” بجزئه الثاني بشخصية “عناية هانم”، و “خاتون” بدور “نعمت”.

أقرأ:

من الواضح أن مسلسل “حارة القبلة” مختلف عن أعمال البيئة الشامية التي اعتاد عليها الجمهور. فالمشروع الدرامي هو بمثابة عودة للمخرجة رشا شربتجي لتصوير الأعمال في سوريا، بعد أخر مسلسل لها “أسعد الوراق” في عام 2010.

ويضم مسلسل “حارة القبة” قائمة أبطاله كلاً من: شكران مرتجى، عبد الهادي الصباغ، نادين خوري، محمد حداقي، صباح جزائري، يامن الحجلي، امارات رزق، جرجس جبارة، وفاء موصللي، وغيرهم من النجوم.

بينما تدور أحداثه حول قصص اجتماعية حصلت في فترة الحكم العثماني لبلاد الشام. من المتوقع أن يكون العمل من أجزاء عدة سيتم الانتهاء منها تباعاً، ويسلط الضوء على أهل مدينة الشام القديمة ومعاناتهم من الفقر والجوع والتشرد. وسيتطرق العمل للعديد من القضايا التي حدثت في تلك الفترة.

والمسلسل من إخراج رشا شربتجي وتأليف أسامة كوكش وإنتاج شركة “عاج” للانتاج الفني والتوزيع. الشركة التي توقفت منذ سنة 2011 عن الظهور، وكانت آخر أعمالها “دليلة والزيبق”، وقيل إنّها تعرّضت إثره لخسارة كبيرة.

أقرأ المزيد/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.