تركيا تطوّر صمامات وريدية اصطناعية لعلاج الأمراض

0 192

فتحت الصمامات الوريدية الاصطناعية التي طورها باحثون ومهندسون أتراك أفقًا جديدًا لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية، وخاصة الأمراض الوريدية.

ويواجه ملايين المرضى قصورًا وريديًا مزمنًا، وهو أحد أكثر أمراض الأوعية الدموية شيوعًا في العالم، وفق ترجمة موقع “تركيا الآن”.

والمرض الذي يصيب الأوردة ينتج عن انهيار الصمامات التي تمنع ارتجاع الدم، وتفشل هذه في العمل عندما تتعطل الصمامات لسبب غير معروف أو عندما تتشكل جلطة في الأوردة.

ويؤدي ذلك إلى زيادة الضغط في الأوردة ويحدث قصورًا وريديًا على مدار سنوات، وبالتالي يتعطل ارتداد الدم إلى القلب وتحدث حالة تسمى القصور الوريدي.

ومع الاختراع المطور ، يتم استعادة وظيفة الوريد التالف.

وغرسة الأوعية الدموية، التي يتم إنتاجها من بوليمرات عالية التقنية ومواد ذكية، تؤدي عملية إعادة التشكيل باستخدام طرف اصطناعي يحمي الهيكل بمواد ذكية.

وعلى الرغم من أن الإجراء لا يستغرق وقتًا طويلاً، حيث يتم إجراؤه بأساليب طفيفة التوغل، إلا أن شركة RD Global & INVAMED صاحبة المشروع، قالت إن فترات استشفاء المريض قصيرة مقارنة بطرق العلاج الحالية

ومن المتوقع أن يُحدث تطوير الصمامات الوريدية الاصطناعية ثورة في مجال الطب، ويساعد على شفاء الملايين من أصحاب الأمراض المتعلقة.

المصدر: تركيا الآن

 

اقرأ أيضًا/

احتالت بـ50 مليون ليرة.. اعتقال عصابة جريمة منظمة منتشرة في 8 محافظات

“رويترز” تكشف عن فضيحة داخل شركة فيسبوك

أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.