تركيا الآن.. عين على تركيا

ما سبب انفصال شاتاي أولسوي ودويغو ساريشين بعد حب 3 سنوات؟

1٬709

أكدت تقارير فنية تركية، الأحد، أن العلاقة التي تجمع شاتاي أولسوي ودويغو ساريشين قد انتهت بعدما استمرت ثلاث سنوات.

وبحسب ما ذكرته المواقع المهتمة بأخبار مشاهير تركيا، فإن دويغو ساريش لا تريد أن تعيش علاقتها من خلال الأبواب المغلقة، لذا، قررت إنهاء علاقتها بـ شاتاي أولسوي وغادرت المنزل.

وعاش شاتاي أولسوي البالغ من العمر 30 عامًا في نفس المنزل مع حبيبته منذ بداية فيروس كورونا، وقضى أشهر الصيف في جولة في بحر إيجة بالقوارب، لم يرغب أبدًا في مقابلة الصحفيين مع حبيبته.

كما ذكرت الأنباء أن دويغو ساريشين غادرت المنزل بإصرار شاتاي أولوسوي، حيث قال: “لن أتطرق إلى جدول الأعمال بحياتي الخاصة، لذا لا ينبغي أن تؤخذ علاقتنا بعين الاعتبار”.

يذكر أن علاقة الثنائي كانت دائمًا محط اهتمام الصحفيين والجمهور، وكانوا يرصدون كل ما يتعلق بحياتهما وعلاقتهما، لا سيما أن قصة حب الثنائي شاتاي أولسوي وديغو ساريشن كانت قد بدأت خلال مشاركتهما بمسلسل “في الداخل” الذي حقق نجاحًا كبيرًا في تركيا والوطن العربي.

واستطاع النجم التركي إبراز موهبته وتحقيق نجومية واسعة، ما دفع شركة نتفلكس العالمية لاختياره من أجل بطولة مسلسل “الحامي” من إنتاجها، واستطاع المسلسل المبني على قصة خيالية لبطل يمتلك قدرات خارقة، يقوم بحماية مدينته، تحقيق نجاح كبير في الجزأين الأول والثاني منه.

ومؤخرًا طرحت الشركة المنتجة لمسلسل “يشيلتشام” للممثل التركي شاتاي أولسوي الإعلان الدعائي له، على صفحاتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي.

المسلسل يتحدث عن سميح منتج أفلام في فترة الستينات في تركيا، ويحاول إيجاد حب حياته.

على صعيد آخر، كان شاتاي أولوسوي قد احتل المركز الأول بين النجوم الأتراك الأكثر وسامة لعام 2020. وذلك بحسب قائمة أجمل وجه في العالم التي تنظمها منظمة “Top Beauty World” ومقرها الولايات المتحدة.

وجاء أولوسوي في المرتبة الـ17 عالمياً، فيما حلّ النجم التركي كيفانش تاتليتوغ في المركز الـ33، تلاه النجم التركي كرم بورسين في المركز الـ38، والنجم التركي باريش أردوتش في المركز الـ68.

 

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد