تركيا الآن.. عين على تركيا

رانيا يوسف دافعت عن مؤخرتها والآن تدافع عن نوال السعداوي

1٬551

أثار نبأ وفاة الكاتبة المصرية نوال السعداوي موجة جدل واسعة بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بين قسم يرونها مفكرة كبيرة حاربت من أجل المبادئ الكبيرة، وآخرين صبوا لعناتهم على نوال بسبب مواقفها التي اعتبروها طعنا في الدين.

وقد دخلت النجمة المصرية التي تعرف بإثارة الجدل رانيا يوسف على خط هذا الجدل. عبر تغريدة كتبتها على حسابها على منصة تويتر حيث سخرت ممن يقوم بتصنيف الناس وتحديد مصيرهم بعد الموت.

https://twitter.com/RaniahYousief/status/1373933062636122115?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1373933062636122115%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es1_&ref_url=https%3A%2F%2Fd-4186643831781652131.ampproject.net%2F2103060631004%2Fframe.html

فقد كتبت رانيا يوسف في تغريدتها: “الناس إللي عارفه مين هيدخل الجنه ومين داخل النار ارجوكم ممكن متحرقولناش الاحداث”.

وقد اثارت تغريدة رانيا يوسف ردود فعل متابينة من متابعيها حيث احتدم النقاش بين مؤيد ومعارض حيث جاءت بعض التعليقات على الشكل التالي: “ايوه الناس عارفه الناس اتولدت علي فطره الاسلام وعارفين العقيده والتقاليد وفيه ابيض واسود وفيه صح وغلط وفيه جنه ونار وفي امور نهانا عنها الله لازم نتجنبها .. وامور اخري اذا فعلناها تقربنا من الله ..خلقنا للعباده .. لما نتعب نقول يارب ولما نلبس سيء متعري بنطيع الشيطان لنغضب الله”.

https://twitter.com/ahmed66579782/status/1373954302155362305?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1373966783313539076%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es2_&ref_url=https%3A%2F%2Fd-4186643831781652131.ampproject.net%2F2103060631004%2Fframe.html

https://twitter.com/RaniahYousief/status/1373933062636122115?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1373933742188867590%7Ctwgr%5E%7Ctwcon%5Es2_&ref_url=https%3A%2F%2Fd-4186643831781652131.ampproject.net%2F2103060631004%2Fframe.html

فيما اكد اخرون ان دخول الجنة والنار لا يعلمه غير الله حيث جاءت بعض التعليقات على الشكل التالي: “دخول النار أو الجنة لم يعلمة الا الله (قل يا عبادي الذين أسرفواعلي أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعآ إنه هو الغفور الرحيم ) صدق الله العظيم وهذة الآية نزلت خصيصآ لأهل الشرك،الذين قد (قتلوا وأكثروا، وزنوا وأكثروا) فارحمت ربنا سعة كل شيء وتبعدنا عن النار.”.

أقرا المزيد:

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد