بملابس فاضحة و مثيرة.. سلمى الشيمي تشعل مواقع التواصل

0 3٬474

عادت عارضة الأزياء المصرية سلمى الشيمي الشهيرة بـ ” فتاة سقارة ” لتشعل المواقع مجدداً بصور جريئة في احدث جلسة تصوير تقوم بها بعد أزمتها في واقعة جلسة التصوير المثيرة في منطقة الأهرامات.

وظهرت سلمى الشيمي في الصورة مرتدية ملابس مثيرة وملتصقة بجسدها الأمر الذي ابرز مفاتنها، فيما هاجمها متابعون واعتبروا أنّها تتعمد هذا النوع من جلسات التصوير لتسليط الاضواء عليها من قبل مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

وقبل هذه الجلسة، ظهرت سلمى الشيمي فى صور أخرى وهي ترتدي فستانا أبيضا اللون لامع مع تاج على رأسها.

وكتبت العارضة المصرية في تعليقها على الصور: “لاموني اللي غاروا مي”. وذلك بعد إثارتها جدلا كبيرا لعدة أيام على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد ارتدائها ملابس مثيرة ذات طابع فرعوي خلال جلسة تصوير فى منطقة سقارة الأثرية.

وكانت السلطات المصرية اوقفت عارضة المصرية سلمى الشيمي بعد جلسة التصوير المثيرة في منطقة الأهرامات.

ولاحقاً، أخلت النيابة العامة سبيل سلمى الشيمي وحسام محمد مصور جلسة التصوير المثيرة للجدل بكفالة مالية 1000 آلف جنيه؛ على ذمة التحقيقات.
وقالت “سلمى” إنها لا تعرف قواعد التصوير في المناطق الأثرية، والتزمت بتعليمات العاملين، ولم تخالفهم أو تحتال عليهم.

وقالت إنها حصلت على الصور من “حسام”، وبعد نشرها فوجئت بكم الجدل الذي أثير حولها.

من جانبه، قال المصور في التحقيقات التي اجرتها النيابة العامة، إنه حصل على 1000 جنيه مقابل جلسة التصوير.

وأكد المصور حسام محمد أن التصوير تم بعلم العاملين بالمنطقة الأثرية، وأن بعضًا منهم كان يشاهد جلسة التصوير.

“محدش يشمت فيا تاني”
وأكدت سلمى الشيمي: “عمري ماكنت أتوقع إن جلسة التصوير هتوصلني للنيابة. ومحدش يشمت فيا تاني، لأن الناس اللي هاجتمني هي السبب في اللي وصلت له ده”.

وقدمت سلمى الشيمي، اعتذارها عن تلك الصور، كما قدمت اعتذاراً إلى وزارة السياحة والآثار بسبب التصوير بدون تصريح.

وقالت العارضة المصرية في تصريحات سابقة:” أنا متأسفة ولم أمثل ملكة فرعونية ولكن مثلت نفسي” مضيفة انها التقطت الصور بدافع شخصي وليس لغرض الترويج.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.