وكالة “فيتش” تهدد تركيا بخفض التصنيف الائتماني في هذه الحالة

0 474

حذّرت وكالة فيتش من أنها قد تخفض التصنيف الائتماني السيادي لتركيا إذا عاد محافظ البنك المركزي الجديد بسرعة إلى خفض أسعار الفائدة وأعاد إشعال الاضطرابات في أسواق العملات والسندات.

وهوت الليرة التركية أكثر من 9٪ هذا الأسبوع بعد أن أقال الرئيس أردوغان رئيس البنك المركزي السابق ناسي أغبال.

وقالت فيتش وفق ما ترجمته “تركيا” الآن عن “رويترز”، إن إقالة رئيس البنك المركزي أضرت بمصداقية البنك.

وأكدت الوكالة أنّ العودة إلى خفض أسعار الفائدة يمكن بشكل كبير أن يؤدي إلى خفض التصنيف الائتماني لتركيا.

وأضافت أنّ الخطر الحقيقي يتمثل في أن المدخرين الأتراك والشركات والمستثمرين الدوليين يعتقدون أن الليرة، التي فقدت نصف قيمتها مقابل الدولار واليورو على مدى العامين الماضيين، تتجه نحو هبوط حاد آخر.

وأوضحت الوكالة “ما سنفعله في الواقع هو إلقاء نظرة على رد فعل السوق الفوري والتفكير في مدى الضرر الذي يمكن أن تؤديه هذه الخطوة فيما يتعلق زيادة الضغط على ميزان المدفوعات”.

وحثّ الرئيس أردوغان المستثمرين الدوليين على الحفاظ على ثقتهم في بلاده.

وقال في كلمة اليوم الأربعاء إنّ التقلبات الأخيرة في الأسواق التركية لا تعكس أسس الاقتصاد وديناميكياته وإمكانياته ومستقبله.

ويشعر الاقتصاديون بالقلق من أن السلطات قد تضطر لفرض مزيد من الضوابط الرسمية على رأس المال إذا تصاعدت الاضطرابات الحالية.

المصدر: تركيا الآن

اقرأ أيضًا/

وكالة “فيتش” تتوقع انخفاض التضخم في تركيا عامي 2021 و2022

“فيتش”: لا يوجد دليل على أزمة تمويل في تركيا

فيتش تتوقع نمو الاقتصاد التركي 4.5 بالمئة خلال 2021

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.