تركيا الآن.. عين على تركيا

بعد فدوى سلام وأميرة الشنفري.. القضاء العماني يؤدب مواطنين خدشا الحياء العام بفعل فاضح

199

أدانت محكمة في سلطنة عمان، مواطنين اثنين قاما بنشر صور ومقاطع فيديو مخلة بالآداب، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وذكر الادعاء العام العماني، في بيان نشره عبر حسابه على “تويتر”،، أن المحكمة الابتدائية. في محافظة جنوب الشرقية في السلطنة وجهت للمواطنين، تهمة استخدام وسائل تقنية المعلومات للمساس بالآداب العامة.

كما جاء في البيان، أن كلا من محمد بن راشد بن مسلم وحسين بن سالم بن حمد، قاما بنشر صور ومقاطع فيديو لهما. تضمنت إشارات وعبارات مخلة بالآداب العامة، وحركات خادشة للحياء العام.

كما أوضح الادعاء أن كلا المواطنين أدينا بجنحتي استخدام وسائل تقنية المعلومات في إنتاج ونشر ما من شأنه المساس. بالآداب العامة، وجنحة الإتيان بفعل مخل بالحياء.

وقضت المحكمة بسجنهما مدة سنة مع الاكتفاء بمدة حبسهما الاحتياطي، وغرامة 500 ريال عماني (1300 دولار). ومصادرة الهواتف المستخدمة في ارتكاب الجريمة، مع التصريح بنشر الحكم.

وكانت السلطات القضائية في سلطنة عمان، قد شنت في فبراير الماضي، حملة ضد المحتوى الخادش للحياء. والذي ينشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأصدرت سلطنة عمان أحكاماً قضائية ضد بعض المشاهير بسبب محتوى منشوراتهم الخادشة للحياء. ووجهت. لهم تهمة الإخلال بالآداب العامة .

وشملت الاحكام كلاً من فدوى سلام البوسعيدي، وأميرة الشنفري المعروفة بلقب “أميرة الكون”. تنص على حظر. استخدام جميع الحسابات الشخصية التابعة لهم.وتغلظ العقوبة على المشهورتين في حال تم فتح حسابات أو نشر منشورات عليه من أي جهاز آخر. وينفذ الحكم. بعد 7 أيام من تاريخ النطق.

كما أدانت محكمة في سلطنة عمان، هلال بن عبدالرحمن بن عبدالله. أحد مشاهير السوشيال ميديا. والمعروف باسم “هلال ولاعة”، بتهمة الإتيان بفعل مخل بالحياء وازدراء العملة الوطنية عبر مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشار بيان الادعاء العام حينها إلى أن المتهم هلال بن عبدالرحمن بن عبدالله ظهر بمقطع فيديو متداول، وهو يرقص وعلى وجهه. مستحضر عشبي. ويضع حول عنقه فئات مختلفة من العملة الوطنية على هيئة قلادة.

وعاقبت المحكمة المتهم بالتشهير باسمه والسجن شهرين وغرامة 300 ريال عماني (ما يعادل 780 دولارا)، مع التصريح بنشر الحكم.

المصدر: وطن

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد