تركيا الآن.. عين على تركيا

فضيحة جونسون تهزّ بريطانيا .. عشيقته فضحت علاقتهما الحميمة ووضعته في مأزق!

610

اعترفت سيدة أعمال أمريكية بإقامة علاقة حميمية مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون رغم أنه كان متزوجاً، مؤكدةً ان العلاقة بينهما استمرت 4 سنوات.

واعترفت “جينيفر أركوري” البالغة من العمر 35 عاماً بمعلومات صادمة عن علاقتها بـ” بوريس جونسون”.

وبحسب صحيفة ”صنداي ميرور“ البريطانية، فإن “أركوري” رائدة أعمال في مجال التكنولوجيا وتعيش الآن في الولايات المتحدة.

وزعمت العشيقة أنهما مارسا الجنس لأول مرة بشقتها في شارع ”شورديتش هاي ستريت“. قبل ساعات فقط من افتتاح ”دورة الألعاب البارالمبية“ في لندن صيف العام 2012.

وقالت أركوري إنهما كانا يتواعدان بينما كان جونسون يقضي فترة ولايته الثانية في منصب عمدة لندن. عندما كان متزوجًا من زوجته السابقة والمحامية مارينا ويلر التي أنجبت منه ولدين وابنتين.

وأضافت أركوري أن جونسون كان يطلب منها صورًا لجسدها. وكانت ترد عليه عبر تطبيقات الهاتف المحمول بإرسال لقطات احترافية عارية من الأعلى.

وتصف جينيفر أركوري النصوص الحميمة التي تبادلتها مع بوريس جونسون بأنها “مرحة”.

وقالت أركوري إنها شاركت جونسون في علاقة جاذبية، جسدية وفكرية.

واشارت الى أنها وقعت في غرام جونسون وأنها كانت تطلق عليه لقب ”الاسكندر العظيم“.

وقالت إن رئيس الوزراء البريطاني، البالغ من العمر 56 عامًا، لم يستطع الابتعاد عنها. وأنهما كان يلتقيان مرة واحدة في الأسبوع في ذروة علاقتهما التي ادعت أنها استمرت بين عامي 2012 و 2016.

ولم يعلق بوريس جونسون بعد على مزاعم جينيفر حول علاقتهما الغرامية .

جينيفر أركوري و بوريس جونسون

جونسون كان يطلب من جينيفر أركوري  صورًا عارية

المصدر/ وكالات

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد