نهاية مأساوية للكويتي الذي تجول عارياً في شارع عام

1

لقي المواطن الكويتي الذي تجول عاريا في شارع عام نهاية ماساوية بحسب صحيفة الانباء الكويتية

وفارق المواطن الكويتي الخمسيني الذي تم ضبطه قبل أيام قليلة من قبل رجال الأمن عقب تجوله عارياً وبحالة غير طبيعية في أحد شوارع منطقة كيفان الحياة داخل المستشفى التي دخل إليها لعلاجه.

ووفقاً للصحيفة تم ضبط الرجل بعد ورود بلاغ إلى الأجهزة الأمنية يفيد بوجود شخص مجرد من ملابسه في منطقة كيفان، حيث تم نقله للمستشفى حينها.

وتم تسجيل قضية اعتداء بالضرب، بعد رصد آثار ضرب وجروح في فروة الرأس قيل بأنها قد تكون جراء إلقاء الحجارة عليه من المارة.
وفي وقت لاحق تم تعديل وصف القضية إلى قتل عمد بدلاً من اعتداء بالضرب، وضبط شخص اعترف بالتعدي ومعه آخرون على المجني عليه ضرباً داخل ديوانية.

 

تعليق 1
  1. نضال فؤاد يقول

    الست اللي تغيظ جوزها في المانيا وتحكي له الها صاحب والأب بتعمله أبي … تهجر في المضاجع ويصبر عليها من أجل طفلها فالمسيحيين لن يتنازلوا عن دينهم وتحريم الزواج للتمتع …ما داموا كاثوليك ..الهندوس اقترحوا عليهم حرق الزوجة بعد موت زوجها … المسلم يطلق ليقضي عاشق وطره ..ولكن تساقطت كل عروض الهوى وظلت كاثوليكيتهم لعنهم الله يصرون على الشرك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.