تركيا الآن.. عين على تركيا

صور جديدة تكشف ملامح ابنة رهف القنون بوضوح

352

أظهرت صور حديثة ملامح ابنة الشابة السعودية رهف القنون، بشكل واضح، وذلك بعد أن اختفت عن الأنظار خلال الفترة الماضية، في وقت كانت تنشر صور ابنتها دون الكشف عن ملامحها سابقًا.

وبعد نشر الصور، بدأ متابعو رهف القنون بمقارنة ملامح ابنتها بها وبوالدها لوفولو راندي، مشيرين إلى الطفلة تشبه ملامح والديها معًا، لكن الرضيعة لا تعيش مع رهف بل مع والدها بسبب الخلافات التي نشبت بينهما مؤخرًا.

ابنة الشابة السعودية رهف القنون
ابنة الشابة السعودية رهف القنون

وأحدثت رهف حالة من الجدل في الآونة الأخيرة، بسبب ميولها الجنسية، وأنباء انفصالها عن زوجها، ورغم ما تم تداوله بأنها عادت إليه مجددًا. وخرجت رهف لتؤكد أنها تبحث عن مفتاح حياتها.

وكانت رهف القنون قد أعلنت انفصالها عن والد ابنتها، لوفولو راندي، عبر حساباتها الشخصية على منصات التواصل الاجتماعي. وكتبت وقتها رسالة رفضت فيها ما يتردد حول أسباب انفصالهما قائلة: “لمن يتساءلون عما يحدث.. أنا لم أعد في علاقة.. وسيكون عام 2021 عامًا رائعًا مليئًا بالأشياء العظيمة والسعادة والنجاح لي، أنا مو بعلاقة بعد الآن. وهذا قرارنا والأفضل لي كوني تسرعت في عمر صغير بدخولي في العلاقة بدون استعداد ولخبطة في ميولي. ما أسمح بأي إشاعات يتم نشرها”.

ابنة الشابة السعودية رهف القنون
ابنة الشابة السعودية رهف القنون

وأثارت هذه الرسالة غضب والد طفلتها، فهددها وهو غاضب، بأنه لن يترك حضانة ابنته قائلًا: “من اليوم 25 كانون الأول لم نعد أنا ورهف سويًا لقد قررت المغادرة والمضي قدمًا في حياتي، لا تسألني عن تلك الفترة الصغيرة بعد الآن”، وأضاف خلال تعليق آخر: “سأقاتل دائما من أجل الحصول على حضانة طفلي، لا يهمني مقدار المال الذي سيكلفني ذلك لأتمكن من استعادة طفلي معي”.

ولم تكن هذه الضجة هي الوحيدة التي أحدثتها رهف القنون، بين الجمهور على مواقع التواصل الاجتماعي، بل صورها الجريئة أيضًا، والأفكار التي تنشرها، رافضة اعتبار جسد المرأة عورة، وأنها تمر بمرحلة من التخبط وتحتاج لمعرفة ميولها الحقيقية، إذا كانت نحو الرجال أو النساء، حتى أنها أعلنت عن بحثها عن حبيبة جديدة، عند محاولة البعض مواساتها بعد الانفصال عن والد طفلتها.

وقالت رهف القنون في تعليقها: “لما الناس يحسبوني حزينة عشاني تركت الحبيب رقم عشرين، وناسيين إني قدرت أترك أهلي”، وأضافت خلال تعليق آخر أنها تشعر بالخجل من البحث عن حبيبة جديدة، في اعتراف رسمي بميولها نحو الفتيات، حيث قالت في تعليق سابق أن مشاعرها أقوى منها، ولا يمكنها أن تعرف طبيعة الطريق الذي ترغب في إكمال حياتها به، وهو ما أكدت عليه أكثر من مرة منذ إعلان الانفصال عن والد طفلتها.

المصدر/ وكالات

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد