تركيا الآن.. عين على تركيا

فنانة شوارع تقاضي الفاتيكان بسبب “لوحة جدارية”

254

أفادت وكالة أسوشيتيد برس بأن فنانة الشارع، أليسيا بابرو، رفعت دعوى قضائية ضد مكتب البريد الرئيس في الفاتيكان لجنيه فوائد من أعمالها الفنية بطريقة غير قانونية.

يتعلق الأمر بلوحة للفنانة تعود لعام 2019 على جسر بالقرب من الفاتيكان. وهي عبارة عن رسم مصمم على غرار عمل الفنان الألماني هاينريش هوفمان في القرن التاسع عشر، يصور المسيح بقلب بشري مشفوع بعبارة تقول: “فقط استخدمه”، والأحرف الأولى من اسم الفنانة.

وبعد مرور عام، صُدمت أليسيا بابرو حين علمت أن نسخة من هذا العمل تم استخدامها في طوابع بريد عيد الفصح للفاتيكان من دون موافقتها.

وأرسل محامو الفنانة رسائل إلى أقسام هواة جمع الطوابع والنقود بالفاتيكان مطالبين بحل هذه المشكلة بطريقة ودية. ومع ذلك، لم يتم الرد عليهم، ولم يعلقوا على  الحادثة في الخدمة الصحفية للفاتيكان، ونتيجة لذلك. ما كان على بابرو إلا رفع دعوى بشأن انتهاك حقوق الملكية الفكرية.

وتطالب الفنانة بتعويض مقداره 130 ألف يورو عن الأضرار المعنوية. وبحسب الدعوى، تضمن التوزيع الأول 80000 طابع بسعر 1.15 يورو لكل منها.

ولفتت الفنانة إلى أن الفكرة من وراء المشروع هي “تعزيز تنمية عقل وذكاء القلب” بطريقة غير منحازة وشاملة. في حين أن  محاميها في الدعوى القضائية يرى أن الفاتيكان من خلال الاستيلاء على الصورة للترويج للكنيسة الكاثوليكية “شوه بشكل لا رجعة فيه” رسالة الفنانة.

وشددت بابرو على أن الدعوى القضائية لم تكن اعتداء على الكنيسة الكاثوليكية أو الفاتيكان، وإنما أرادت فقط الدفاع عن حقوقها.

وبهذا الشأن، علّق ماسيمو ستيربي، الخبير في قضايا حقوق النشر بالقول إن قوانين الملكية الفكرية في معظم الدول الأوروبية والولايات المتحدة تحمي حقوق الفنانين، حتى لو تم تجسيد العمل في منطقة عامة أو خاصة من دون إذن. مشيرا إلى أنه “في هذه القوانين، لا يهم مكان القيام بهذا العمل، على الورق أو القماش أو الجدار أو الجسر”.

المصدر / نوفوستي

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد