تركيا الآن.. عين على تركيا

5 أشخاص يغتصبون مراهقة داخل مقبرة.. والضحية تنتحر

2٬960

ألقت السلطات الأمنية في بلجيكا، القبض على 5مراهقين بعد اغتصابهم مراهقة تبلغ من العمر 14 عاماً، بشكل جماعي، ما دفعها للانتحار بعد أربعة أيام فقط من الجريمة.

وبحسب ما أوردت صحيفة اندبندنت، فإن الجريمة حدثت في 14 مايو الماضي. حين اتفقت الفتاة على مقابلة صديق لها في مقبرة في مدينة غينت في بلجيكا.

لكن أربعة شبان آخرون، انضموا إليهما، وقام الخمسة باغتصابها جماعياً والتقطوا صور ومقاطع فيديو للجريمة.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن المتهمين الخمسة قاموا بنشر الصور على شبكة الانترنت، ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال والد الفتاة في حديث لصحيفة Het Nieuwsblad: “كانت الصور التي انتشرت عبر الانترنت بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير. ودفعت ابنتي إلى الانتحار”.

وتابع: (لقد انهار عالمها كله بسبب ما تعرضت له).

هذا وقد اعتقلت الشرطة البلجيكية المتهمين الخمسة بعد التعرف عليهم من الصور، ويبلغ أعمار اثنين منهما 18 و19 عاماً. بينما البقية قُصر دون السن القانونية.

 

ومن المقرر أن يمثل المشتبه بهم أمام المحكمة يوم الأربعاء.

وأكد ممثلو الادعاء في مدينة غينت التي شهدت الجريمة البشعة اعتقال شخصين بالغين وثلاثة قاصرين على خلفية أحداث .وقعت قبل وقت قصير من انتحار الضحية.

 

لكنهم رفضوا التعليق على التقارير التي تفيد بفتح تحقيق في اغتصاب وهتك عرض وتسجيل ونشر صور مؤذية للضحية.

وقال مسؤول البلدة ويدعى “غافير”، إنه يعرف الضحية شخصياً، وقد صدم من القضية.

وتابع في لقاء مع صحيفة  Het Laatste Nieuws : “لا يمكنك التفكير أو التخيل بأن أمراً كهذا يمكن أن يحدث في بلدتك”.

المصدر/ وكالات

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد