تركيا الآن.. عين على تركيا

تعرف على برج غلطة التاريخي في إسطنبول

134

يعتبر برج غلطة بوصلة السائحين القادمين إلى تركيا، لمعانقة سحر إسطنبول، وهو معلمٌ سياحي شاهد على العصر، ويُعد من أقدم وأجمل الأبراج بالمدينة التاريخية.

وهو أحد أهم معالم إسطنبول ليس لجماله الهندسي البديع، وإنما لقيمته التاريخية، إذ يعود تاريخ برج غلطة، بجدرانه الخارجية  لأكثر من ألف وخمسمائة سنة .

حيث يعود تشييده إلى العصور الوسطى، وما يزال اليوم شامخاً يجذب السكان والأجانب لأخذ الصور التذكارية الفريدة، وخاصة أن ارتفاعه الشاهق؛ يتيح رؤية بانورامية لمدينة إسطنبول من ارتفاع نحو 67 مترًا في مشهد يمنحك معانقة جمال المدينة الساحر.

قصة برج غلطة:

ذكرت المصادر التركية التاريخية أن هذا البرج بني في عام 507 م، وتم ترميمه في زمن الدولة العثمانية عام 1509، بسبب الزلازل الذي ضرب إسطنبول في ذلك الحين.

وما تزال تتردد على ألسنة الأتراك حكاية شيّقة عن برج غلطة.

إذ تقول الحكاية إن البرج هو المكان الذي انتقاها “هزفران أحمد شلبي” الذي عاش في القرن السابع عشر،.

ليجرب أول محاولة للطيران، وذلك من خلال الأجنحة الاصطناعية التي فصلها وركّبها بنفسه.

كما و يقال إن إسماعيل جوهري الذي عاش في القرن العاشر للميلاد، كان الملهم الأول لشلبي ليقوم بتجربته.

إذ عمل شلبي على تحليل وتدقيق النتائج التي وصل إليها جوهري.

وكذلك عمل على فحص متانة الأجنحة في منطقة أوك ميداني في إسطنبول، قبيل تجربة الطيران.

ووفقاً لـ الأسطورة التركية فإن شلبي في عام 1632، ركّب الأجنحة الإصطناعية، في يوم ذات رياح جنوبية غربية وتمكن من الطيران من برج غلطة إلى أسكودار.

قاطعًا مسافة 3358 مترًا، ليكون بذلك واحداً من أبرز الشخصيات التركية التي حاولت الطيران.

موقع برج غلطة:

يقع برج غلطة الشهير بمنطقة تقسيم، في الطرف الأوربي من مدينة إسطنبول.

كما ويمكنك من الوصول إلى برج غلطة من منطقة تقسيم وتحديدًا من الميدان. مشيًا على الأقدام عبر السير إلى نهاية شارع الإستقلال.

حيث يمكن الوصول إليه من أي نقطة في إسطنبول عبر شبكة ترام فاي وذلك بالنزول في محطة أمينونو.

وبعد ذلك يكمل الزائر مشياً على الأقدام وهو ينظر إلى البرج القريب جدًا بعينيه.

كما و تفرض بلدية إسطنبول رسوم بسيطة  للدخول للبرج، وتبلغ رسوم الدخول للسائح الأجنبي 7 دولارات.

أما الزائر التركي فيسدد 4 دولارات فقط.

وبحسب المصادر التركية، فإن برج غلطة جرى استخدامه في عهد السلطان سليمان القانوني كسجن خاص للعاملين في ترسانة السفن وهم من حكم عليهم بالسجن .

وفي القرن السادس عشر تم بناء مرصد للتنجيم على يد العالم تقي الدين أفندي.

كما و تحول مرة أخرى في عهد السلطان مراد الثالث إلى سجن.

واستخدام “هزفران أحمد شلبي” الذي عاش في القرن السابع عشر، البرج ليقوم بأول محاولة للطيران.

وذلك من خلال الأجنحة الإصطناعية التي فصلها وركّبها بنفسه.

عشرينية تنتحر من أعلى برج غلطة (فيديو)

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد