تركيا الآن.. عين على تركيا

الرئيس أردوغان يتجه إلى بلجيكا لحضور قمة الناتو

281

سيتجه -الرئيس التركي- رجب طيب أردوغان يوم الأحد، إلى العاصمة البلجيكية في بروكسل.

لحضور قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” المقررة في 14 يونيو/حزيران الجاري.

إذ سيلتقي بالعديد من الزعماء في مقدمتهم نظيره الرئيس الأمريكي جو بايدن، على هامش القمة.

وإضافةً إلى بايدن، من المنتظر أن يعقد الرئيس التـركي لقاءات ثنائية مع نظيريه الليتواني غيتاناس نوسيد و اللاتفي إيغيلس ليفيتس.

و-المستشارة الألمانية- أنجيلا ميركل، -ورئيس الوزراء البريطاني- بوريس جونسون، -ورئيس وزراء اليونان- كيرياكوس ميتسوتاكيس.

كما وأنه من المخطط أن يلتقي الرئيس أردوغـان مع نظيره -الرئيس الفرنسي- إيمانويل ماكرون، و-رئيس الوزراء الهولندي- مارك روته.

ومن المتوقع أن يبحث الرئيس التـركي مع زعماء “الناتو” مسائل تخص التحالف، إضافةً  للعلاقات الثنائية وقضايا إقليمية.

ويعد اجتماع الرئيس أردوغـان مع بايدن، أول لقاء ثنائي بين الزعيمين عقب فوز الأخير برئاسة الولايات المتحدة.

كما وأنه من المرتقب أن يركز الوفد التركي برئاسة أردوغـان خلال القمة، على ضرورة احترام الحلفاء للحقوق السيادية لتركيا.

وهواجسها الأمنية بخصوص التطورات في المنطقة، إذ سيتم التأكيد على حزم أنقرة في هذه المواضيع.

كما سيتم التشديد على أن تركيا تقوم بما يترتب عليها من مهام كعضو في الحلف، وتجديد الدعوة للأطراف المعنية بخصوص التعاون

في مكافحة الإرهاب والتصدي الفاعل للأزمات الإنسانية.

ومن المنتظر أن يؤكد الوفد التركي على ضرورة مواصلة الحلفاء دعمهم الفردي لأفغانستان في مواجهة التصاعد المحتمل لخطر الإرهاب

عقب انسحاب جنود الناتو والقوات الأمريكية من هذا البلد

والتأكيد على أن أنقرة ستقوم بما يترتب عليها من مسؤوليات  ؛ بهدف نجاح مسار السلام بين الفرقاء الأفغان.

ويعد اجتماع الناتو، أول قمة دولية يحضرها الرئيس أردوغـان وجهاً لوجه منذ نحو عام ونصف، بعدما شارك في العديد من الفعاليات

“عن بعد” خلال هذه المدة؛بسبب جائحة كورونا.

ماكرون يرغب في التحدث مع أردوغان

المصدر/ تركيا الآن

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد