تركيا الآن.. عين على تركيا

طرق وقاية الإنسان الأربعيني من مرض الزهايمر

1٬153

عندما يتعدى الإنسان العمر الأربعيني تبدأ ذاكرته بالتراجع في بعض الأوقات.

ويصبح من الضروري الاهتمام بتعزيز القدرات العقلية؛ تجنّبًا للعديد من المشاكل المتصلة بفقدان الذاكرة.

وأبرزها الإصابة بمرض الزهايمر، فما هو مرض الزهايمر, وماهي أبرز الطرق لتحقق هذا المرض، وطرق التعامل مع المرض؟

مرض الزهايمر

هو اضطراب عصبي متفاقم يؤدي إلى تقلص الدماغ (ضموره) وموت خلاياه.

والزهايمر هو السبب الأكثر شيوعًا للخَرَف؛ فهو حالة تتضمن انخفاضًا مستمرًّا في القدرة على التفكير وفي المهارات السلوكية والاجتماعية.

ما يؤثر سلبًا في قدرة الشخص على العمل بشكل مستقل.

أسباب تراجع وظائف الدماغ

إنّ اضطرابات الدورة الدموية المرتبطة بالعمر، هي السبب الرئيسي وراء تراجع وظائف الدماغ بشكل تدريجي.

حسب ما يشير موقع “أبوتيكن أومشاو” الألماني، مشيرًا إلى أنَّ هذا الأمر قد لا يؤثر فقط على ذاكرة الإنسان.

بل أيضًا على قدرته في التعلم والتركيز، فضلًا عن ظهور ما يسمى بـ”طنين الأذن” المزعج.

وتابع نفس المصدر أنه مع تقدم الإنسان في العمر تضيق شرايينه.

وهو ما يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم في الجسم، وأضاف أنه كلما تعرّف الإنسان بشكل أسرع على مشكلة تراجع قدرة الذاكرة وطنين

الأذن، كانت فرصه أفضل في الحصول على علاج مناسب.

طرق تقوية الذاكرة

قد كشفت دراسة يابانية سابقة أنَّ ممارسة الرياضة تساعد على تنشيط الذاكرة والوقاية من أمراض متصلةأبرزها مرض الزهايمر.

وأوضحت الدراسة التي نشرتها مجلة “بروسيدنجر”، التابعة للأكاديمية الأمريكية للعلوم، أنَّ مجرد القيام ببعض الأنشطة الخفيفة، مثل:

المشي ببطء واليوغا، يحفز منطقة الحصين ويحسّن من قدارت الذاكرة.

في حين أن تناول بعض العناصر الغذائية الصحية والغنية بالفيتامينات يساعد أيضًا في الحفاظ على الذاكرة، ومن بين هذه الأغذية:

  • الأسماك، خصوصًا الزيتية منها مثل السلمون والتونة.
  •  المكسرات.
  • والأطعمة الغنية بفيتامين سي C.
  • وشرب لترين ماء يوميًا على الأقل.
  • وتناول الشوكولاتة الداكنة.

متى تزور الطبيب

يمكن أن يؤدي الأمر بعدد من الحالات، بما في ذلك الحالات التي يمكن علاجها، إلى فقدان الذاكرة أو أعراض الخرف الأخرى.

إذا كنت قلقًا بشأن ذاكرتك أو مهارات تفكير أخرى، فتحدث إلى طبيبك لإجراء تقييم وتشخيص شامل.

إذا كنت مهتمًّا بمهارات التفكير التي تلاحظها في أحد أفراد العائلة أو الأصدقاء، فتحدث عن مخاوفك واطلب منهم الذهاب إلى موعد الطبيب.

استخدام الأعواد القطنية قد يفقدك حاسة السمع

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد