تركيا الآن.. عين على تركيا

معارض تركي يطلق 3 مزاعم مثيرة للجدل حول اللاجئين السوريين

497

أثار نائب رئيسة حزب الخير التركي المعارض المفصول، أوميت أوزداغ، الجدل بثلاث مزاعم جديدة  حول اللاجئين السوريين في تركيا .

وقال أوميت أوزداغ، في حديثة على على القناة “Son Mühür” التركية، لمناصريه أعدكم بإعادته اللاجئين السوريين إلى بلادهم. ما إن فاز حزبه في الانتخابات المقبلة.

وأضاف  أوميت أوزداغ، زاعمًا أن أعداد اللاجئين السوريين في تركيا بلغت تسعة ملايين لاجئ. مدعياً وجود نحو ستة ملايين سوري كزيادة إضافية عن الأرقام المعلن عنها في الإحصائيات الرسمية الصادرة عن دائرة الهجرة التركية.

كما وادعى أوزداغ أن كل مواطن تركي أنفق حتى اللحظة ما يقارب من ألف دولار أمريكي على السوريين. واستعرض حسبة سريعة عن كلفة الإنفاق على السوريين عن كل عائلة تركية مؤلفة من خمسة أشخاص. مدعياً أن كل عائلة تنفق نحو أربعة آلاف إلى خمسة آلاف دولار أمريكي.

وتابع أوزداغ أن السوريين استطاعوا امتلاك منازل لهم وصفها بـ”خمس نجوم” في ولايات تركية عدة منها ولاية سامسون. في حين يقطن مئات الآلاف بل ملايين الأتراك في منازل مأجورة، متسائلاً باستنكار “لماذا ندع السوريين يمتلكون منازل ونجعلهم أصحاب بيوت في بلادنا؟!”.

وقال أوزداغ أن الشعب التركي ليس مجبوراً أو معنياً باحتضان تسعة ملايين لاجئ سوري. وهاجم خلال حديثه الحزب الحاكم متهماً إياه بمعاملته للسوريين معاملة انتقائية بدليل منحه الجنسية التركية لأكثر من 250 ألف لاجئ سوري في البلاد.

وفي حين أن إحصائيات مديرية الهجرة تكذب إدعاءات أوزداغ وجاءت خلافاً للأرقام والإحصائيات التي أعلنها. حيث بلغ عدد السوريين الحاملين بطاقة حماية المؤقتة “الكيملك” نحو ثلاثة ملايين و672 ألفاً و646 سورياً. والذي حصلوا على الجنسية نحو 110 آلاف و53 ألف سوري عام 2019.

ألطون : تركيا نموذج يُحتذى في تطعيم الأجانب ضد “كورونا”

المصدر/ تركيا الآن_وكالات

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد