تركيا الآن.. عين على تركيا

الأمير هاري يتعرض لهجوم لاذع بعد تجاهله الملكة إليزابيث

334

اليوم السبت شنّ رواد مواقع التواصل الاجتماعي هجوم لاذع على الأمير هاري بسبب تسرعه في العودة للولايات المتحدة بعد تدشين تمثال والدته الراحلة الليدي ديانا مع أخيه الأكبر الأمير وليام دون الاهتمام لزيارة جدته الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا.

حيث عاد الأمير هاري الذي يبلغ من العمر 36 عامًا إلى المملكة المتحدة. ليتواجد مع أخيه وليام الذي يبلغ من العمر 39 عامًا في حفل تدشين التمثال في “قصر كنسنغتون” الملكي الخميس الماضي.

img

واثناء حفل التدشين تواجدت الملكة التي تبلغ من العمر 95 عاما في “قلعة بالمورال” الملكية في أسكتلندا. لكنها عادت إلى “كنسينغتون” في وقت أخر من هذا اليوم.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية: “لسوء حظها، عاد هاري إلى الولايات المتحدة في نفس الليلة ليكون مع زوجته ميغان ماركل التي ترعى طفليها الصغيرين مما يعني أنه من غير المرجح تماما أن يكون التقى جدته الملكة”.

ولفتت الصحيفة إلى أن رحيل هاري سريعاً أغضب الجمهور حيث علق أحدهم: “يا للعار….. من الواضح أن سبب عدم السماح للجمهور بحضور حفل إزاحة الستار عن التمثال هو لأن مساعدي القصر كانوا يعلمون أن هناك توترا تحت السطح”.

وأضاف آخر: “لذا فهو (هاري) يحب جدته كثيرًا لدرجة أنه لا يستطيع زيارتها في أسكتلندا أو الانتظار يومين لرؤيتها”، فيما علق آخر: “نفس ما حدث في جنازة (الأمير فيليب)…. لم يستطع هاري الانتظار يومًا ورؤيتها في عيد ميلادها… هذا ليس حبًا أو احترامًا”.

img

وعلق ثالث: “إنه خطأ فادح أن يعود إلى الولايات المتحدة الأمريكية بهذه السرعة”، فيما علق مستخدم آخر:. “مرة أخرى لم يمكنه تأخير عودته ليوم واحد لرؤية جدته التي يدعي أنها قريبة جدًا منه…. لم يمكنه الانتظار حتى يبتعد بدلاً من البقاء لرؤيتها”.

وأردف رابع: “إنه أمر مروع ما قام به هذا الأمير…كنا نظن أنه بعد أن فقد جده مؤخرًا كان من المؤكد أنه سينتهز الفرصة لرؤية جدته… كان عليه أن يدرك أن زوجته وأطفاله سيبقون معه لسنوات طويلة لكن جدته لن تفعل ذلك”.

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد