تركيا الآن.. عين على تركيا

مها أحمد تتعرض لنزيف حاد.. وفضائية مصرية تمنعها من أخذ إجازة

5٬949

نشبت خلافات حادة بين النجمة المصرية مها أحمد وإدارة قناة “الشمس” المصرية. مما ادى إلى وقف برنامجها التلفزيوني “تفاحة مصرية” وإلغاء عقدها مع القناة. وبدأت مها بالبحث عن قناة تلفزيونية جديدة. خاصة مع ابتعادها عن التمثيل لسنوات وتركيزها فقط على تقديم البرامج التلفزيونية.

حيث قالت: “لا أنكر أن هناك خلافات ولكن حتى الآن لم أرحل من القناة حيث إن تعاقدي لا يزال مستمرا معهم وسينتهي بعد أشهر قليلة. وهناك تفاوض بين شقيقي المسؤول عن إدارة أعمالي والقناة في مسألة فسخ التعاقد أو الاستمرار حتى انتهائه. ولم نصل لأي حل من الحلول حتى الآن. وعن نفسي أتمنى الرحيل ولكن ارتباطي بالعقد المبرم. بيننا يلزمني على التفاوض مع إدارة القناة في هذا الأمر”.

وتابعت: “الأزمة بدأت عندما طلبت إجازة من إدارة القناة بسبب تعرضي لنزيف حاد أفقدني القدرة على الحركة ولكن إدارة القناة رفضت إعطائي الإجازة للراحة. بالرغم من أن التعاقد ينص على حقي في الحصول على إجازة لمدة سبعة عشر يوماً. وهو ما جعلني أشعر بحالة من الضيق وعدم التقدير خاصة وأنني بذلت مجهودا كبيرا جداً مع بداية افتتاح القناة وكنت أعمل على الرغم من مرض أمي ودخولها العناية المركزة، بل إنني كنت أجلس معها في المستشفى طوال اليوم وفي توقيت برنامجي أذهب للقناة في مواعيدي لبث البرنامج على الهواء مباشرة. ومع كل تلك الظروف الطارئة في حياتي الشخصية لم أطلب من القناة يوم إجازة واحدا. بل التزمت بكل المطلوب وأكثر، لكنني الآن غير قادرة على الحركة بسبب النزيف الحاد الذي تعرضت له. ونصحني الأطباء بعدم ترك المنزل والالتزام بالراحة التامة حتى تتحسن حالتي الصحية، فكيف أكمل عملي بشكل طبيعي.؟!”.

وأضافت:. “وإلى جانب النزيف أعاني من مشاكل مزمنة في الظهر زادت علي خلال الفترة الأخيرة وأثرت على حركتي الطبيعية، ولدى تقارير طبية تؤكد كلامي. ولم أطلب شيئا سوى حقي في الحصول على الإجازة المتفق عليها والرحمة بحالتي الصحية. وعندما قوبل ذلك بالرفض اضطررت إلى أخذ الإجازة وعدم الظهور بالبرنامج. لأن صحتي أهم من أي شيء آخر”.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد