تركيا الآن.. عين على تركيا

داعية مصري يثير الجدل:” مفيش حاجة اسمها صيام العشر من ذي الحجة”

703

احدث الداعية المصري مبروك عطية موجة واسعة من الجدل الواسع بعد تداول فيديو. ينفي وجود ما يسمى بـ”صيام العشر الأوائل من ذي الحجة” في الدين الإسلامي، واشار الى أن التصدق بمبلغ قدره 10 جنيه يعادل صيام 20 سنة.

وقال عطية خفيال برنامجه ” الموعظة الحسنة”:”مفيش حاجة اسمها صيام العشر الأوائل من ذي الحجة. اجتهد في العمل الصالح، والتصدق بـ10 جنيهات أفضل من صيام 20 سنة». وتابع ” المطلوب من المسلم هو صيام يوم عرفة إذا كان قادرا على ذلك فقط”.

وفيما يتعلق بفضائل عشر ذي الحجة، أوضحت دار الافتاء أن العشر والليالي من ذي الحجة هي أيام مشرفة ومفضلة عند الله تعالى وفيها يتضاعف أجرها على المسلم. مؤكدة: يستحب في هذه الليالي أن يجتهد المسلم في العبادة. ويفعل الخير بكل أشكاله.

وبينت أن العمل الصالح في العشر الأوائل من ذي الحجة خير من العمل الصالح في بقية العام. بحسب ما رواه ابن عباس رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ” يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ. وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟، قَالَ:. “وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ”

أشارت دار الافتاء إلى أنه يستحب للمسلم أن يصوم ثمانية أيام ذي الحجة. فالصوم من الحسنات والله يحب الحسنات ويرفع منزلة هذه الأيام. رغم أنه لم يرد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم صوم هذه الأيام بخصوصها.

 

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد