نصائح تحميكِ من شيخوخة الجلد في سن الـ 30

0 81

في سن الـ 30 يبدأ الجلد بفقدان إشراقه ونضارته وتبدأ علامات الشيخوخة في الظهور مثل ترهل الجلد والهالات السوداء تحت العينين والتجاعيد وما إلى ذلك. ويعود السبب في ذلك نقص الكولاجين بالإضافة إلى العوامل البيئية الأخرى مثل التعرض لأشعة الشمس الضارة والتلوث.

نصائح تحميكِ من شيخوخة الجلد في سن الـ 30

واقي الشمس

يجب تضمين واقي الشمس في روتين العناية بالبشرة ليس فقط في الصيف ولكن على مدار العام. لأن أشعة الشمس لا تسبب حروقًا أو أمراضًا جلدية خطيرة مثل سرطان الجلد، ولكنها تسرع شيخوخة الجلد وظهور التجاعيد.

تنظيف الوجه مرتين في اليوم

يمكنك استخدام مزيلات المكياج أو منظفات البشرة لتنظيف بشرتك صباحًا ومساءً لكن أفضل طريقة هي غسل وجهك عند الاستيقاظ وقبل النوم بالماء والصابون لتنظيف البشرة جيدًا وإزالة الأوساخ والبكتيريا العالقة. إذ أن الأوساخ تمنع خلايا الجلد من التجدد بشكل صحيح.

حمض الجليكوليك

توصي الطبيبة إيلينا بحمض الجليكوليك، وهو أحد الأحماض المشتقة من قصب السكر يعيد للبشرة إشراقتها خلال 4-5 أيام. وأثبتت الدراسات أن هذه الحمضيات على المدى الطويل مفيد لصحة الجلد وتحسين ملمسه.

الريتينول وفيتامينات (ج) و(E)

يلعب فيتامين ج المعروف أيضًا باسم حمض الأسكوربيك دورًا مهمًا في تكوين الكولاجين. فضلاً عن دوره كمضاد للأكسدة والذي له دور فعال في تأخير شيخوخة الجلد وتجديد فيتامين إي الذي يُعيد للجلد طبقته الخفيفة التي تتكون من الماء والعرق والدهون والتي تحمي البشرة من العوامل الخارجية الضارة كالبكتيريا.

توصي الدكتورة إيلينا الأشخاص الذين يعانون من جفاف الجلد باستخدام حمض الجليكوليك بنسبة 8٪ ، إلى جانب الفيتامينات C و E.

التقشير الكيميائي

يستخدم أطباء الجلد التقشير الكيميائي لتحسين مظهر الجلد كما أن عملية التقشير تحسن من فعالية المنتجات التي تحتوي على حمض الجليكوليك وتجدد البشرة على المدى القصير والطويل.

يمكن للنساء ذوات البشرة الجافة أو المختلطة أو المعرضة لحب الشباب أن يخضعن لتقشير كيميائي ويفضل أن يكون ذلك في غير فصل الصيف ويوصي أطباء الأمراض الجلدية بتجنب تنظيف وجههن أو إزالة الشعر بالشمع أو فرك بشرتهن قبل التقشير حتى لا يتغلغل الحمض بعمق في الجلد. .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.