تركيا الآن.. عين على تركيا

أردوغان: حق الحياة ليس للبشر وحدهم ومسؤولية المناخ على كل الدول

81

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن حق الحياة ليس للبشر وحدهم، وإن بلاده عازمة على حماية التنوع البيولوجي على أراضيها وفي البحار التي تشرف عليها.

وأوضح أردوغان في تصريحات له أن تبعات التغير المناخي والمسائل المتعلقة بالبيئة تقع مسؤوليتها على عاتق كافة الدول، وليس على دول معينة.

جاءت تلك التصريحات ضمن رسالة عبر الفيديو خلال الاجتماع الخامس عشر لمؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي التابعة للأمم المتحدة، المنعقد في الصين.

وبين أن الكوارث البيئية التي شهدتها الكرة الأرضية مؤخرا، أسفرت عن وقوع ضحايا، لافتا إن التصدي للمشاكل البيئية والتغير المناخي، لن يتم تركها على عاتق دول معينة.

اقرأ أيضا/ الدنمارك تستغل الطاقة الخضراء لتعزيز تعاونها مع تركيا والبرلمان يقر اتفاقية المناخ

وشدد أردوغان على كل الدول يجب أن تتحمل مسؤولياتها بغض النظر عن قوتها الاقتصادية وموقعها الجغرافي ومسؤوليتها التاريخية، مشيرا إلى كل شيء في الطبيعة مرتبط ببعضه كحلقات السلاسل”.

وأشار الرئيس إلى أن من تبعات تغير المناخ، حدوث صراعات وإجبار الناس على الهجرة، مؤكدا أن البحر المتوسط الذي تعد سواحله مهدا للحضارات أصبح مقبرة للاجئين، ومن أسبابه الضرر الذي لحق بالبيئة.

وأكد أردوغان أن بلاده عازمة على حماية التنوع البيولوجي على أراضيها وفي البحار التي تشرف عليها، مبينا أنها تعتمد عند قيامها بهذا العمل على أساس أن حق الحياة لكافة الكائنات وليس للبشر وحدهم.

وأشار إلى أن تركيا تتمتع بموقع جغرافي على ثلاث أقاليم مناخية خاصة، وتضم ثلاثة مواقع جغرافية حيوية، تحوي أنظمة بيئية لغابات وجبال وسهوب وأراضي رطبة وسواحل وبحار.

كما لفت إلى أن الأناضول هي الموطن الأصلي للقمح والعدس والحمّص والزيتون والتفاح والكرز وغيرها المئات من النباتات، موضحا أن تركيا تضم لوحدها 12 ألف نوع من النباتات بينها 4 آلاف تعد تركيا موطنها الأصلي، في حين أنّ كل أوروبا تضم 12 ألف نوع من النباتات.

وشدد  الرئيس التركي على أن بلاده ستستضيف العام القادم الاجتماع السادس عشر لمؤتمر الأطراف في اتفاقية التنوع البيولوجي، وستترأس الاتفاقية بين عامي 2022 و2024.

كما وعد بأن تلعب بلاده دورا خلال فترة رئاستها للاتفاقية، في الحفاظ على التنوع البيولوجي داخل البلاد وخارجها.

اقرا أيضا/ أردوغان: تركيا في مقدمة المكافحين للتغير المناخي

وفي وقت سابق وافقت لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان التركي على مشروع قانون يعتبر اتفاقية باريس للمناخ مناسبة للمصادقة عليها.

ووافق أعضاء اللجنة بالإجماع على مشروع القانون في الجلسة التي عقدت الثلاثاء، برئاسة النائب عن حزب العدالة والتنمية عاكف تشاغاطاي قليج.

يشار إلى أن تركيا من بين الدول التي أبدت تأييدها لاتفاقية باريس للمناخ عام 2015، إلا أنها لم تطرحها على برلمانها للمصادقة خلال الفترة الماضية، بسبب اعتراضها على الاجحاف الذي كان يطالها فيما يتعلق بموضوع الالتزامات.

ومؤخرا أوضح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الحكومة قررت طرح الاتفاقية على أجندة البرلمان للمصادقة عليها، إثر مستجدات حصلت في الموضوع وتعهدات جرى تقديمها لتركيا.

وسبق أن أكد أن تركيا في مقدمة البلدان المكافحين للتغير المناخي، رغم ضآلة مسؤوليتها التاريخية.

وجاء ذلك من خلال مقطع مصور بعث به إلى “قمة التنوع البيولوجي” التي تم العمل على تنظيمها في إطار فعاليات الدورة الـ 75 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار الرئيس أردوغان إلى أن فيروس كورونا ليس مشكلة صحية فقط، بل هو سبب ايضاً في تدهور النظام البيئي.

وأوضح أن العشر سنوات القادمة ستحدد مصير البشرية، مضيفاً إلى أن هناك حاجة ماسة للحفاظ على التنوع البيولوجي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وأضاف: “رغم ضآلة مسؤوليتنا التاريخية عن التغير المناخي، إلا أننا في طليعة من يكافحه”.

المصدر: تركيا الآن

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد