تركيا الآن.. عين على تركيا

أذربيجان.. زيادة صادرات الغاز لتركيا وأوروبا

99

أكد وزير الطاقة الأذربيجاني, بارفيز شهبازوف, عزم بلاده لزيادة صادرات الغاز إلى تركيا وأوروبا خلال العام القادم.

وقال شهبازوف خلال مشاركته في منتدى “أسبوع الطاقة الروسي”, إن بلاده منفتحة على تعزيز صادراتها من الغاز.

وأوضح أن صادرات أذربيجان من “الوقود الأزرق” سترتفع إلى 16 مليار متر مكعب عام 2022, بحيث تكون الكمية 6 مليارات إلى تركيا, و10 مليارات إلى أوروبا.

كما أكد أن بلاده وافقت على إمداد تركيا بكميات غاز إضافية, بواقع 3.5 مليار متر مكعب سنويا بدءا من عام 2023.

ارتفاع أسعار الغاز

ويأتي قرار أذربيجان بالتزامن مع ارتفاع أسعار الغاز في أوروبا بشكل عام, نظرا لانخفاض المخزون العام في المستودعات الأرضية مقارنة بارتفاع الطلب عليه.

كما أن ارتفاع أسعار الغاز مرتبطة أيضا بصورة كبيرة, بقرب حلول فصل الشتاء, الذي يستخدم في الكثيرون الغاز للتدفئة.

إقرأ الآن: بوتاش التركية تعلن عن تسعيرة الغاز الطبيعي الجديدة

ويتم تداول أسعار الغاز اليوم فوق مستوى 1200 دولار لكل 1000 متر مكعب, في الوقت الذي بلغت فيه أسعاره الأسبوع المنصرم, عند مستوى 1937 دولارا لكل 1000 متر مكعب.

تركيا الأفضل

وبحسب ما نشره الصحفي التركي محمد أجات في مقال له الخميس, فإن الحكومة في البلاد تتكفل بدفع نصف فواتير الغاز الطبيعي والكهرباء عن المواطنين.

ولعل ما يؤكد كلمات أجات في مقاله, هو التصريحات الأخيرة لوزير الطاقة التركي فاتح دونماز, التي أكد فيها أن الحكومة تبذل قصارى جهدها من أجل التخفيف على المواطنين في سعر التكلفة.

وبيّن دونماز, أن أسعار الغاز والطاقة المرتفعة دمّرت اقتصادات عالمية, وعليه فإن حكومته تسعى للوقوف بجانب مواطنيها على الدوام.

إقرأ الآن: تعرف على تسعيرة الغاز المسال الجديدة في تركيا 

وذكر الصحفي التركي في مقاله, أن سعر الغاز الطبيعي في سوق الأسهم الهولندي ارتفع بنسبة 362% على سبيل المثال منذ بداية العام, بينما كان هذا المعدل في بريطانيا بنسبة 285%.

أما في تركيا, فالزيادة لم تكن كبيرة مقارنة بغيرها من الدول الأوروبية, إذ ارتفعت أسعار الغاز بنسبة 185%.

وتشير لغة الأرقام التي نشرها آجات, إلى أن تركيا تتواجد في وضع أفضل بكثير من أوروبا من حيث تكلفة الغاز الطبيعي وموارد الطاقة الأخرى بشكل خاص.

قفزة نوعية

وبجانب جهود الحكومة التركية في التخفيف عن مواطنيها, كان تركيا قد سجلت قفزة نوعية, بعد اكتشافها الغاز الطبيعي في البحر الأسود العام الماضي.

وبحسب الكثير من التقارير, فإن الغاز المكتشف سيبدأ في تدفئة المنازل اعتبارا من عام 2023, لحين استخراجه.

كما أورد وزيرة الطاقة دونماز, أن عام 2027 سيكون الأعلى من ناحية الطاقة الإنتاجية, على أن يغطي غاز البحر الأسود حوالي 33% من الاستهلاك المحلي السنوي لتركيا.

فيما توقع قبل حوالي عدة شهور قليلة, أن يبلغ سعر الغاز المتواجد في البحر الأسود, حوالي 100 مليون دولار, ما يعني أنها تبلغ أعلى بكثير حاليا.

يشار إلى أنه من المرجح أن تكشف عمليات التنقيب الجديدة في البحر الأسود, عن بشريات جديدة لتركيا, الأمر الذي سيساهم في إنعاش الاقتصاد والمواطنين في البلاد.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد