تعرف على الملفات التي ناقشها أردوغان مع ميركل

0 274

أشادت المستشارة الألمانية, أنجيلا ميركل, بالتعاون الجديد مع تركيا, عقب زيارتها الأخيرة للبلاد أمس السبت.

وذكرت ميركل عقب اجتماعها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, أن العلاقة بين البلدين ستستمر بكافة جوانبها الجيدة منها أو السيئة, وفقا لوصفها.

ولم تخف المستشارة الألمانية خلال حديثها مع أردوغان, وجود انتقادات لتركيا في بعض الجوانب.

وكانت العلاقة بين البلدين قد شهدت توترا واضحا بعد محاولة الانقلاب الفاشل في تركيا خلال يوليو 2016.

ولكن هذه الزيارة الأخيرة, قد تفتح مجالا جديدا في العلاقات الثنائية بين البلدين.

الهجرة غير النظامية

وخلال اجتماع أردوغان مع ميركل, ناقش الطرفان ملف الهجرة غير النظامية إلى أوروبا.

وحاول الطرفان الوقوف على طرف مناسبة لمكافحة الهجرة غير المشروعة بالطرف المناسبة.

وبيّنت ميركل أن الاتحاد الأوروبي سيدعم تركيا في ملف مكافحة الهجرة غير النظامية, للحد منها بأسرع وقت.

وقالت في مؤتمر صحفي مشترك مع أردوغان: “الهدف الرئيسي منع تهريب البشر”.

وأضافت: “لضمان منع ذلك, يجب على الاتحاد الأوروبي مساندة تركيا في هذا الشأن بشكل ضروري وأساسي”.

كما بيّنت أن بلادها تبذل قصارى جهدها لتطوير العلاقات الثنائية مع تركيا.

وكشفت عن مناقشة ملف انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي, وذلك خلال اجتماعها بأردوغان.

إقرأ أيضا: أردوغان يقدم هدية فنية لميركل (صورة)

وبجانب ملفي الهجرة غير الشرعية وانضمام تركيا للاتحاد الأوروبي, أوضحت ميركل أنها تحدثت مع أردوغان حول الأوضاع الأمنية في سوريا وليبيا.

كذلك, أكدت ميركل أن جميع دول العالم تسعى لإيجاد حلول مناسبة للقضية الأفغانية.

واختتمت بأن بلادها تملك مصالح مشتركة مع تركيا وهي حريصة على مواصلة العلاقة الجيدة بين الطرفين.

علاقات ناجحة جديدة

أما أردوغان, فيأمل وجود علاقات ناجحة مع الحكومة الألمانية الجديدة, شبيهة بالعلاقة المميزة مع حكومة المستشارة ميركل.

وبيّن أردوغان أن بلاده تحرص على الدوام, على وجود علاقات مميزة لها مع كافة الدول, من ضمنها ألمانيا.

وأكد أن المجتمع التركي في ألمانيا يشكل الجانب الاجتماعي الأهم في العلاقات والثروة المشتركة بين البلدين.

وشدد على ضرورة إيجاد حل لمشاكل العنصرية ومعاداة الإسلام والتمييز, الذي يعاني منها الأتراك في أوروبا.

وعبّر عن أمله أن يكون الأتراك لديهم مكانة مميزة في جميع المجتمعات, بما يضمن حصوله على حياة جيدة دون أي مضايقات من أحد.

إقرأ أيضا: أردوغان يلتقي ميركل في إسطنبول

وذكر خلال حديثه لميركل, أنه يطمح لتعزيز العلاقة الثنائية بين تركيا وألمانيا في المجال التجاري.

وبين أنه يتطلع لرفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 50 مليار دولار في الفترة القادمة.

يشار إلى أن الانتخابات الألمانية الأخيرة خلت من اسم المستشارة الألمانية ميركل, وذلك لأول مرة منذ 3 عقود قضتها في محراب السياسة.

وتزعمّت ميركل حزب “الاتحاد الديمقراطي المسيحي” سابقا, وهو منصب لأول مرة تتولاه امرأة في تاريخ ألمانيا, علما أنها تحمل شهادة الدكتوراه في الكيمياء وهي بروتستانتية الديانة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.