تركيا الآن.. عين على تركيا

تركيا.. 90 مشروعا للمياه في البلاد واتفاقيتين مع كوريا الجنوبية

230

كشف تقارير صحفية تركية, عن أبرز المستجدات المتعلقة بمشاريع المياه في بلاده, بجانب تفاصيل الاتفاقيات الجديدة مع كوريا الجنوبية.

وعلى صعيد المياه, قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, عقب رجوعه من جولته الإفريقية, إن حكومته أحرزت تقدما ملحوظا فيما يقارب 90 مشروعا جديدا لمياه الشرب في البلاد.

وأضاف خلال اتصال مرئي لدى مشاركته في مجلس “شورى المياه الأول”: “المشاريع الجديدة ستكفل توفير 1.8 مليار متر مكعب إضافي من المياه سنويا للسكان”.

وأوضح أن هذه المشاريع تعني وجود كمية إضافية من المياه لحوالي 18 مليون مواطن في تركيا.

وشدد على أن بلاده تعمل بصورة متجددة على حماية الموارد المائية, بهدف استخدامها بالشكل المناسب.

تحديات وصعوبات

وذكر الرئيس التركي, أن زيادة الضغوطات على منابع المياه كل عام, ستساهم في ارتفاع قيمتها الاستراتيجية بالعالم.

وبيّن أن حوالي 2.5% فقط من المياه في العالم صالحة للشرب.

ويبلغ المقدار العام للمياه في العالم 1.4 مليار كيلو متر مكعب, ما يعني أن 0.035 مليار كيلو متر مكعب هو الصالح للشرب.

كما لفت إلى تناقص موارد المياه الصالحة للاستخدام, بسبب التلوث والاستهلال السريع لها.

ويعني هذا الأمر أن التناقص في الموارد يتناسب عكسيا مع ازدياد الحاجة للمياه, وفقا لتفسير أردوغان.

إقرأ أيضا: بلدية إسطنبول تعلن عن قطع المياه لمدة 8 ساعات في 8 مناطق 

وبنى أردوغان كلماته وأرقامه على توقعات تقير تنمية المياه في العالم.

وبحسب تقرير التنمية, فإن نحو 6 مليارات إنسان لن يتمكنوا من الوصول لموارد المياه النظيفة عام 2050.

كما لفت إلى أن حدوث الفيضانات والحرائق يؤثر سلبا على الموارد المائية.

وشدد على أن المشاريع الجديدة في بلاده, ستخدم القطاع الزراعي أيضا, الذي يحتاج أكثر من 70% من المياه.

الإدارة الصحيحة

ورغم أن تركيا لا تعتبر بلدا وفيرا بالمياه, إلا أن الإدارة الصحيحة للموارد المائية جعلها محل إشادة الكثيرين.

وفي هذا الشأن, بيّن الرئيس التركي أن حكومته تركز على استخدام المياه بشكل صحيح.

كما تحرص الحكومة التركية على إيصالها للمواطن بأفضل طريقة, ما يوفر الكثير من الجهد والعناء في هذا الأمر.

وبحسب الأرقام, فإن تركيا استثمرت 284 مليار ليرة في الموارد المائية عبر افتتاح حوالي 8700 منشأة.

كما أنشأت حوالي 600 شد لتخزين المياه الجوفية فيها, وبذلك رفعت حجم المياه إلى حوالي 180 مليار متر مكعب.

ولم تكف تركيا بمشاريع المياه في البلاد, بل استثمرت في إفريقيا بنفس المجال.

وساهمت تركيا عبر حفر أكثر من 500 بئر جديد, في وصول المياه النظيفة إلى حوالي مليوني شخص بإفريقيا.

كذلك ساهمت في وصول المياه لحوالي مليون ونصف شخص من سوريا, إثر حفر حوالي 140 بئرا جديدا.

اتفاقيتان جديدتان

وبجانب استثمارات تركيا في المياه, فإنها وقّعت اتفاقيتان جديدتان مع كوريا الجنوبية.

وبحسب التقارير الصحفية, فإن الاتفاقيتين تتعلقان بمجال التعاون التكنولوجي والازدواج الضريبي.

إقرأ أيضا: تركيا بدأت في تصدير هياكل طائرات مروحية لكوريا الجنوبية

وحضر توقيع التعاون المشترك بين البلدين في العاصمة الكورية الجنوبية “سول”, وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو, ونظيره الكوري الجنوبي جيونغ إيوي يونغ.

ومن المؤكد أن هاتين الاتفاقيتين تمهدان لتعاون جديد بين تركيا وكوريا الجنوبية, خاصة في مجال العلوم والتكنولوجيا.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد