تركيا الآن.. عين على تركيا

غامبيا: نسعى لجلب الاستثمارات التركية وتكوين علاقات مع شركاتها

258

أكدت دولة غامبيا إنها تهدف لجلب الاستثمارات التركية وتكوين علاقات مع شركاتها، والاستفادة من الخبرات الكبيرة في تطوير البنية التحتية وخدمات

الشحن في البلد الأفريقية.

ويتوقع وزير التجارة الغامبي سيدي كيتا أن تساعد اجتماعات القطاع الخاص بين تركيا وأفريقيا على تنمية الاستثمار والتجارة بين الدولتين.

وقال كيتا في “منتدى الاقتصاد والعمل التركي الإفريقي الثالث” والمقام في إسطنبول: “أن قارة أفريقيا سريعة النمو للغاية، ويوجد بها عدد كبير من السكان،

والعديد من فرص الاستثمار”.

الاستثمارات التركية

وأكد أنه يمكن للشركات والاستثمارات التركية الاستفادة من الموارد الغنية التي توفرها إفريقيا، مشددا على أنه في مثل هذه الحالة فإن “الجميع يربح”.

وأفاد كيتا أن “هناك شركة تركية تزود غامبيا حاليا بالكهرباء كجزء من اتفاقية استثمار سابقة بين البلدين”.

ووفق كيتا، ستستضيف غامبيا اجتماع منظمة التعاون الإسلامي “OIC”، التي تعد تركيا عضوا فيها، مشيرا إلى أن هذه “فرصة أخرى للاستثمارات

التركية في بلاده”.

المنتدى الاقتصادي

وأول أمس الخميس، بدأ المنتدى الاقتصادي والتجاري التركي الإفريقي، أعماله في إسطنبول، واستمر ليومين.

واجتمع في المنتدى الاقتصادي حوالي 3 آلاف رجل أعمال إفريقي وتركي، وأكثر من 30 وزيرا من دول القارة، إضافة إلى مسؤولين أتراك.

وتجدر الإشارة إلى أن مجلس العلاقات الاقتصادية الخارجية التركي “DEIK”، نظّم المنتدى، بالتعاون مع وزارة التجارة التركية ومفوضية الاتحاد

الإفريقي.

وفي سياق متصل، قال وزير التجارة التركي محمد موش، في كلمة له خلال المنتدى: “حجم التبادل التجاري والاستثمارات التركية في القارة الإفريقية،

ارتفع من 5.4 مليارات دولار في 2003، إلى 25 مليار دولار في 2020”.

وتخللت أعمال المنتدى اجتماعات وزارية، ونقاشات ثنائية بين الشركات، ومراسم توقيع اتفاقيات، وحلقات نقاشية حول العديد من المواضيع كالتعاون في

مجالات الزراعة والأوبئة والابتكار والتمويل.

والجدير بالذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عاد الخميس إلى تركيا بعد جولة إفريقية استمرت 4 أيام، زار خلالها دول أنغولا وتوغو

ونيجيريا.

كما وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن خطة بلاده في التعامل مع قارة إفريقيا خلال الفترة المقبلة، في الوقت الذي يشهد فيه تصاعدا ملحوظا

بالاهتمام التركي بالقارة السمراء.

في حين، قال الرئيس التركي إن بلاده تهدف لرفع حجم تجارتها مع القارة الإفريقية إلى 75 مليار دولار سنويا، مشددا على أن الروابط الصادقة التي تجمع

تركيا بدول إفريقيا ستزداد قوة خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن حجم التجارة بين تركيا وأفريقيا ارتفع إلى 25.3 مليار دولار نهاية 2020 ونهدف لرفعه إلى 50 مليار دولار في مرحلة أولى ثم إلى 75

مليار دولار سنويا.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد