تركيا الآن.. عين على تركيا

معلومات جنسية هامة يجب أن يعرفها الزوجين

238

هل هناك معلومات جنسية هامة يجب أن يعرفها الزوجين؟ تعتبر العلاقة الحميمة بين الزوجين ركناً أساسياً من ركائز العلاقة الزوجية، فهي وسيلة للشعور بالمرح وإنجاب الأطفال ولتحسين العلاقة الجنسية بين الزوجين يجب أن يعرف الزوجان مجموعة من المعلومات الجنسية المهمة.

معلومات جنسية هامة يجب أن يعرفها الزوجين

 الممارسة الجنسية تخفف من التوتر والقلق

تساعد الممارسة الجنسية على تقليل مستويات التوتر لدى الزوجين لأنها تزيد من مستويات هرمونات السعادة والشعور بالرضا.

لذلك يوصى بممارسة الجنس بانتظام لتخفيف التوتر الناتج عن العمل وقضايا الحياة المختلفة.

ضعف الانتصاب لا يعني وجود مشكلة جنسية

هناك بعض العوامل التي يمكن أن تؤثر على انتصاب الرجل مثل: الإجهاد، والضغط النفسي، وقلة النوم وغيرها من الأمور.

لذا فإن هذه الأشياء أحيانًا تسبب صعوبة في انتصاب القضيب، ولا يعني ذلك أن الرجل يعاني من مشكلة جنسية تستدعي القلق إلا إذا استمرت المشكلة وتكررت مرة أخرى.

ممارسة الجنس بانتظام تحسن مناعة الجسم

أثناء ممارسة الجنس ينتج الجسم أجسامًا مضادة تسمى الغلوبولين المناعي A (IgA) وهذا يساعد في مكافحة الأمراض الشائعة مثل: الحمى ونزلات البرد وهي ضرورية للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض المختلفة.

عدم ضرورة حدوث الحمل من أول لقاء جنسي

تعتمد فرص الحمل على العديد من العوامل مثل: وقت الإباضة عند المرأة وتهيئة جدار الرحم للإخصاب، ونوعية الحيوانات المنوية وغيرها من الأمور لذلك لا ينبغي توقع الحمل بعد الجماع الأول بين الزوجين.

الصحة الجنسية مؤشر للصحة الجيدة

تعمل أجزاء كثيرة من الجسم عند ممارسة الجنس مثل: القلب والأوعية الدموية والأعضاء التناسلية والعظام والعضلات وبالتالي فإن نجاح العلاقة الحميمة هو مؤشر على الصحة الجيدة وغياب الكثير من الأمراض.

الشعور بانخفاض الرغبة في بعض الأحيان

في حالة شعور أحد الطرفين أحيانًا بالتردد في الانخراط في العلاقة الحميمة فهذا لا يعني أن هناك مشكلة جنسية. على العكس من ذلك يمكن أن تسبب التغيرات الهرمونية المؤقتة تغيرًا مؤقتًا في مستويات الرغبة مثل: الفترة التي تسبق الدورة الشهرية أو أثناء الحمل.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد