المركزي التركي يرفع توقعاته لمعدل التضخم بالعام الحالي والمقبل

0 159

رفع البنك المركزي التركي توقعاته لمعدل التضخم في العامين المقبلين، في توقعات أن يصل التضخم نهاية العام الجاري 2021 إلى 18.4%.

وقال محافظ البنك المركزي التركي، شهاب قاوجي أوغلو، في اجتماع إصدار تقرير التضخم الفصلي الرابع للبنك، إنه من المتوقع أن يصل معدل التضخم السنوي إلى 18.4% بنهاية العام الجاري، في حين كانت التوقعات السابقة 14.1%.

وبيّن قاوجي أن مراجعة التوقعات جاءت مدفوعة بشكل أساسي بارتفاع تكاليف الاستيراد وأسعار المواد الغذائية.

المركزي التركي

وعزا محافظ المركزي التركي سبب ارتفاع التضخم في الفترة الماضية إلى عوامل تتعلق بالإمدادات مثل ارتفاع أسعار المواد

الغذائية والواردات، إلى جانب تطورات الطلب بسبب إعادة فتح الاقتصاد.

وتوقع أن يصل معدل التضخم نهاية العام المقبل إلى 11.8%، مقابل توقعات سابقة بـ 7.8%.

وأضاف: “كما من المتوقع أن يصل التضخم إلى 7% بنهاية 2023، قبل أن يستقر عند 5% على المدى المتوسط”.

وتجدر الإشارة إلى أن معهد الإحصاء التركي (تركستات) أعلن أن معدل التضخم ارتفع في سبتمبر الماضي بنسبة 19.58%

على أساس سنوي، مقابل 19.25% في أغسطس الذي سبقه.

والأسبوع الماضي، خفّض البنك المركزي التركي معدل الفائدة الرئيسي إلى 16%، بعدما كان خفضه الشهر الماضي بـ100

نقطة أساس إلى 18%.

ويعيش الاقتصاد التركي على وقع أزمة اقتصادية حادة دفعت الليرة التركية للوصول إلى مستويات قياسية من الانخفاض،

وسجلت 9.6100 ليرة للدولار الواحد، اليوم الخميس.

مؤشر الثقة

وفي سياق متصل، انخفض مؤشر الثقة في الاقتصاد التركي بنسبة 1% خلال شهر أكتوبر الجاري، مقارنة بشهر سبتمبر الماضي، إلى101.4 نقطة.

وقال معهد الإحصاء التركي إن مؤشر الثقة يبقى يشير إلى نظرة متفائلة.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤشر الثقة يدل على نظرة متفائلة عندما يتجاوز 100 نقطة ونظرة متشائمة عند أقل من ذلك.

وخلال العام الماضي، سجل مؤشر الثقة أدنى مستوى له العام الماضي قبل أن يتعافى مع تخفيف إجراءات مكافحة جائحة كورونا خلال الصيف.

وقفز المؤشر فوق 100 نقطة في يوليو 2021 للمرة الأولى منذ مايو 2018.

كما وأظهرت بيانات الأسبوع الماضي تراجع ثقة المستهلكين بواقع 3.6 بالمئة إلى 76.8 بالمئة في أكتوبر الماضي وهو أدنى مستوى منذ 2009.

كما وأظهرت بيانات معهد الإحصاء التركي، انخفاض مؤشر ثقة المستهلكين بنسبة 3.6% إلى 76.8 نقطة في أكتوبر الجاري.

وتعتبر هذه النقطة، أدنى مستوى منذ فبراير 2009 في ظل استمرار زيادة التضخم.

وهوت الثقة في العام الماضي بعد تضرر الاقتصاد من إجراءات مكافحة جائحة كورونا.

وخلال شهر سبتمبر الماضي ارتفع مؤشر ثقة المستهلكين إلى 79.7 نقطة من 78.2 نقطة في الشهر السابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.