اجتماع تركي أمريكي جديد بخصوص مقاتلات إف 35

0 257

لا يزال ملف مقاتلات إف 35 الشائك, يتصدر محور الاجتماعات التركية الأمريكية في الفترة الأخيرة, لضمان حل الخلاف بشكل كامل.

وبحسب بيان وزارة الدفاع التركية, فإن اجتماعا جرى مع نظيرتها الأمريكية لدراسة الخلاف في هذا الملف.

وأكدت الوزارة, أن الاجتماع الذي جرى في العاصمة “أنقرة”, ركّز على ملف إف 35, بجانب مناقشة القضايا المالية المختلفة بين الدولتين.

وبيّنت أن الاجتماع كان إيجابيا بين الطرفين, إذ اتفقا على مواصلة المفاوضات في هذا الملف للوصول إلى الحل المناسب.

سبب المشكلة

وتعود سبب المشكلة بين الطرفين, إلى إخلال “واشنطن” بالاتفاق مع “أنقرة”, حول تسليمها مقاتلات إف 35, رغم دفع ثمنها البالغ 1.4 مليار دولار.

وتذرعت “واشنطن” بقرارها الغريب, إلى شراء “أنقرة” إس 400 الروسية للدفاع الجوي, خاصة أن الولايات المتحدة رفض تزويد تركيا منظومات “باتريوت”.

إقرأ أيضا: قبيل لقاء بايدن وأردوغان.. تركيا وأمريكا تتفقان على أرضية مشتركة

ولكن الاجتماع الذي جرى مؤخرا, بين وزارة الدفاع التركية و”البنتاغون”, يمهد لإمكانية الوصول لنقطة اتفاق مشتركة.

ووفقا لبيان صادر عن المتحدث باسم البنتاغون أنطون ت. سميلروث, فإن المناقشات تمحورت حول الخلافات الناشئة عن استبعاد تركيا من ملف إف 35.

وبيّن سميلروث أن المباحثات تهدف لحل الخلافات الناجمة عن إبعاد تركيا عن ملف إلف 35, الذي تم إنجازه في الثالث والعشرين من سبتمبر الماضي.

وأوضح أن المناقشات كانت مثمرة, وسط تخطيط لقاء آخر الشهر القادم في “واشنطن”.

لقاء مشترك

يأتي اللقاء الأخير, وسط توقعات بحدوث اجتماع مشترك بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأمريكي جو بايدن.

ومن المتوقع أن يلتقي الطرفان في مدينة “غلاسكو” الأسكتلندية على هامش الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغيير المناخ.

إقرأ أيضا: الرئيس أردوغان ردًا على أمريكا: سنبقى مهاجمين ولن نتراجع!

ويجري المؤتمر خلال الفترة من 31 أكتوبر الجاري وحتى الثاني عشر من الشهر المقبل.

وفي هذا الشأن, قال أردوغان في تصريحات صحفية, إن ملف إف 35 سيكون المحور الأهم في الاجتماع.

وأضاف: “دفعنا 1.4 مليار دولار في الاستثمار بهذا البرنامج, ومن حقنا الوصول لحصل بخصوصه”.

وكان أردوغان قد أكد في وقت سابق, أن أمريكا اقترحت على بلاده الحصول على مقالات إف 16 بدلا من إف 35.

كما أن تركيا طلبت من الولايات المتحدة هذا الشهر, شراء 40 طائرة من نوع إف 16, وحوالي 80 من معدات التحديث لطائراتها الحربية.

ورغم ورود الكثير من التقارير في هذا الملف الشائك بين البلدين, إلا أنه لم يتم الوصول إلى حل حاسم ومؤكد.

إقرأ أيضا: العصا الغليظة التركية حاضرة.. سفارة أمريكا تتراجع وأردوغان يرحّب

وشهد التحالف القائم منذ عقود بين الطرفين, توترا شديدا خلال آخر 5 سنوات على وجه الخصوص.

ويكمن الخلاف بين تركيا وأمريكا, في ظل عدم التوافق بينهما في ملف سوريا,

بجانب التوتر الحاصل في منطقة شرق البحر المتوسط, قبل أن تزداد الأمور تعقيدا مع شراء “أنقرة” منظومة إس الدفاعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.