عيد الجمهورية الـ 98 .. أمريكا تهنئ وأردوغان يكتب عبارة مميزة على ضريح أتاتورك

0 406

توافق اليوم الذكرى الثامنة والتسعين لإعلان تأسيس الجمهورية التركية الحديثة، في الوقت الذي قدمت فيه الكثير من دول العالم التهاني والتبريكات بهذه المناسبة على رأسها أمريكا.

وضمن مراسم الاحتفال الذي تقيمه تركيا في هذا اليوم من كل عام، وضع الرئيس رجب طيب أردوغان اكليلا من الزهور على ضريح أتاتورك، ووقف الحضور دقيقة صمت، حيث عُزف النشيد الوطني.

وعلى دفتر التوقيعات الخاص بالضريح كتب الرئيس عبارة مميزة جدد فيها امتنانه لأتاتورك ورفاق دربه والشهداء بمناسبة عيد الجمهورية.

اقرأ أيضا/ بمناسبة عيد الجمهورية.. مئات الأتراك يؤدون رقصة شهيرة بطريقة مميزة (فيديو)

وجاء في العبارة التي خطها أردوغان :”بصفتنا أبناء أمة يذخر تاريخها البطولي بالانتصارات عازمون على تحقيق أهداف جمهوريتنا لعام 2023 (مئوية تأسيسها)”.

وشدد على أن البلاد تواصل مسيرة التنمية عبر النجاحات التي تحققها في مجالات الصادرات والتوظيف والانتاج والاستثمار، في وقت يصارع فيه العالم أزمات خطيرة بسبب جائحة كورونا.​​​​​​​

وفي هذا السياق قدم وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، التهاني لتركيا بمناسبة “عيد الجمهورية”، قائلًا: “بالنيابة عن الولايات المتحدة، أهنئ الشعب التركي بالذكرى الـ 98 لتأسيس الجمهورية التركية”.

وقال في بيان له: “تركيا حليف مهم في حلف شمال الأطلسي (ناتو) وشريك للولايات المتحدة”، موضحا أنه على مدى عقود وقفت تركيا جنبًا إلى جنب مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولي لمواجهة التحديات العالمية.

وأكد الوزير الأمريكي أن واشنطن وأنقرة بينهما علاقات طويلة الأمد مبنية على تعاون تجاري ودبلوماسي وأمني قوي، مشيرًا إلى العلاقات العميقة للغاية بين الشعبين التركي والأمريكي التي استمرت لأجيال وهي ضرورية لقوة علاقات البلدين، وفق قوله.

وأوضح أن أمريكا تتطلع إلى توسيع شراكتها مع تركيا في السنوات القادمة، مجدد تهانيه مرة أخرى في نهاية البيان.

كما استقبل الرئيس أردوغان، التهاني، الجمعة، بمناسبة عيد الجمهورية، في حين أقيمت مراسم تقديم التهاني في المجمع الرئاسي، في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ 98 لتأسيس الجمهورية.

اقرأ أيضا/ هكذا احتفلت وزارة الدفاع التركية بيوم الجمهورية (فيديو)

وداخليًا هلّت التهاني من المسؤولين الأتراك على رأسهم نائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، والوزراء، ورئيس الأركان يشار غولر وقادة قوات الجيش.

وتلقى كذلك التهاني من رئيس حزب الحركة القومية دولت باهتشلي، ونواب برلمانيين، بالإضافة إلى رؤساء بعثات أجنبية لدى أنقرة، وممثلي منظمات دولية.

بدوره هنّأ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، نظيره التركي رجب طيب أردوغان في برقية بعث بها إليه بمناسبة الذكرى الـ98 لتأسيس الجمهورية.

وأكد عباس في برقيته على الأخوة والتضامن والاحترام المتبادل، وحرصه على مواصلة العمل المشترك من أجل الارتقاء بها.

وقال إنه يعتز  بالعلاقات الثنائية بين البلدين، القائمة على الأخوة، مشددًا على فتح آفاق جديدة أمامها، لما فيه خير ومنفعة بلدينا وشعبينا الشقيقين”.

وأعرب عن تقديره لدعم تركيا لقضية شعبنا العادلة، ومؤازرته في جميع المحافل من أجل نيل حقوقه المشروعة في الحرية والاستقلال وتقرير المصير، متمنيًا دوام الصحة والسعادة والتوفيق، ولتركيا وشعبها المزيد من التقدم والازدهار.

وتحلّ الذكرى السنوية الـ98 لتأسيس الجمهورية التركية، ففي 29 أكتوبر/تشرين الأول 1923، وبعد أعوام طويلة شهدت نضال الشعب التركي سعياً للاستقلال، أعلن مصطفى كمال أتاتورك، الأب المؤسّس للجمهورية التركية ورئيسها بين عامي 1923 و1938، تأسيس الجمهورية التركية على أسس معاصرة حديثة، على أن تكون أنقرة عاصمة للبلاد.

ولم يكن الطريق نحو تأسيس الجمهورية التركية في أيّة لحظة مفروشاً بالورود، حيث ناضل الأتراك على كافة الجبهات، خلال الحرب العالمية الأولى وما تلاها من حرب الاستقلال التركية، إلى أن دحروا قوى الاستعمار والاحتلال الأجنبي التي حاصرت الأناضول من كل حدب وصوب، لكنّها عجزت عن تحقيق مرادها أمام بسالة وصمود الشعب التركي.

المصدر: تركيا الان

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.