في برقية تهنئة.. ماذا طلب ملك المغرب من أردوغان؟

0 507

هنأ محمد السادس ملك المغرب, نظيره رجب طيب أردوغان رئيس تركيا, بمناسبة احتفال الجمهورية التركية بعيدها الوطني.

وقال السادس في برقية تهنئة بعثها لأردوغان, إنه سعيد بهذه المناسبة المميزة للجمهورية التركية.

وأضاف: “أتمنى لك موفور الصحة والعافية, ولشعبك التقدم والنمو والازدهار”.

ويعدّ التاسع والعشرين من أكتوبر كل عام, عيدا وطنيا في تركيا, إذ تُعطل فيه كافة المؤسسات الحكومية والخاصة.

تطور العلاقات

وتطرق الملك محمد السادس, في برقيته إلى علاقات بلاده مع تركيا.

وبيّن لأردوغان أنه حريص على مواصلة العمل سويا في تعزيز التعاون الثنائي بين تركيا والمغرب.

ويأمل محمد السادس أن تتواصل علاقات الصداقة مع تركيا للمضي قدما في التعاون بمختلف المجالات, التي تخدم مصالح الشعبين, وفقا لتعبيره.

كما شدد على ضرورة أن يكون هناك لقاءات مشتركة بين البلدين.

طائرات دون طيار

يأتي طلب ملك المغرب من أردوغان بتعزيز العلاقات الثنائية, بعد إرسال تركيا طلبية للبلد العربي, تتضمن طائرات مقاتلة دون طيار من طراز “بيرقدار تي بي 2”.

وبحسب التقارير, فإن المغرب استلمت الدفعة الأولى من الطلبية الشهر الماضي, والتي تم توقيع عقودها في مايو القادم.

وأشارت التقارير إلى أن قيمة العقد بين تركيا والمغرب حوالي 70 مليون دولار.

إقرأ أيضا: المغربي آيت بن ناصر يبتعد عن الزمالك ويرحل إلى تركيا

كما أن عسكريين مغاربة, خضعوا مؤخرا لبرامج تدريبية شاقة في تركيا.

وتطمح “الرباط” من وراء هذه الطلبية, إلى تطوير قدرات قواتها الجوية, حتى تكون على كفاءة عالية أمام مواجهة الأخطار.

كما تستخدم الطائرات لأغراض استخباراتية من جهة, ومراقبة حدودها من جهة أخرى.

وفي الوقت نفسه, حصلت المغرب على الطلبية التركية, بعد دخولها في أزمة دبلوماسية مع جارتها الجزائر.

ويسود التوتر بين الجارين منذ فترة ليست بالقصيرة, سواء على صعيد ملف الصحراء الغربية, أو ملفات جديدة, آخرها مقتل قائد صحراوي جزائري بغارة من طائرة مسيرة مغربية قبل حوالي 6 شهور.

عيد الجمهورية

وبالعودة للحديث عن عيد الجمهورية التركية, فإن المواطنين الأتراك يعتبرون تاريخ 29 أكتوبر من كل عام, ذكرى مفصلية في تاريخ البلاد.

وينظر الشعب التركي لهذا اليوم على اعتبار أنه حاسم في تأسيس الجمهورية التركية الحديثة.

ويفتخر الأتراك بهذا اليوم, الذي يعدّ شاهدا على نضالات وبطولات ممن ساهموا في الانتصار بحرب الاستقلال.

إقرأ أيضا: عيد الجمهورية الـ 98 .. أمريكا تهنئ وأردوغان يكتب عبارة مميزة على ضريح أتاتورك

وامتدت الحرب على مدار 4 سنوات خلال الفترة من 1919-1923, والتي كانت شاهدة على آلاف الشهداء والجرحى الأتراك, بعد سقوط الخلافة العثمانية.

ولكن الجيش التركي بقيادة مصطفى كمال أتاتورك, حقق النصر العظيم وجلب التحرير لتركيا, قبل أن يعلن في تاريخ 29 أكتوبر 1923, عن تأسيس الجمهورية التركية الحديثة.

ومنذ ذلك اليوم, أصبح هذا التاريخ عيدا وطنيا وعطلة مدفوعة الأجر في تركيا, احتفاء بإنجاز المقاتلين الأتراك.

يشار إلى أن الاحتفالات التركية بهذه المناسبة تستمر عدة أيام, وتكون على شاكلة مسيرات تتضمن الأغاني الوطنية, بهدف التذكير بمآثر أتاتورك, الذي أسس الجمهورية قبل “98 عاما”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.