هل تنجح أوكرانيا في توقيع اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا؟

0 177

تعمل أوكرانيا منذ فترة على تهيئة الأجواء الاقتصادية، لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع جمهورية تركيا، في إطار زيادة التبادل التجاري بين البلدين.

وقال وزير التجارة الأوكراني دميترو كوليبا: “هناك آمال بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة مع تركيا بداية العام المقبل 2022”.

وتحدث كوليبا عن الشراكة القوية بين أوكرانيا وتركيا والطريق إلى أمن البحر الأسود، وكذلك عن العلاقات الثنائية بين أوكرانيا وتركيا.

التجارة الحرة

ويرى كوليبا في اجتماع المجلس الاستراتيجي رفيع المستوى، المقرر عقده في فبراير المقبل، بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس

العلاقات الدبلوماسية بين أوكرانيا وتركيا، “فرصة لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة”.

وأكد أن التعاون السياسي والعسكري والفني بين أوكرانيا وتركيا، يعد نموذجا للرؤية الأطلسية “الناتو” في استراتيجيتها حيال

منطقة البحر الأسود.

وأشاد كوليبا بتنظيم احتفالية الذكرى الثلاثين لتأسيس العلاقات الدبلوماسية والمقررة في فبراير المقبل، لافتا إلى أن أنقرة وكييف

تخططان لتنظيم اجتماع المجلس الاستراتيجي الأوكراني التركي رفيع المستوى تكريما لهذا الحدث بمشاركة رئيسي البلدين.

وعدّ اجتماع الجانبين في فبراير المقبل، فرصة لتوقيع اتفاقية التجارة الحرة التي طال انتظارها.

بدوره، قال نائب وزير الاقتصاد الأوكراني تاراس كاتشكا، إن بلاده تهدف إلى توقيع اتفاقية التجارة الحرة الشاملة مع تركيا.

وأشارت وزارة الاقتصاد الأوكرانية، إلى أنه جرى عقد اجتماع افتراضي عبر الإنترنت بعنوان: “فرص جديدة من أجل تعزيز

التعاون الأوكراني التركي”.

وشدد كاتشكا على أن بلاده تريد توقيع اتفاقية تجارة حرة شاملة

مع تركيا.

ولفت حينها إلى أن حجم التجارة بين البلدين في النصف الأول

من العام الجاري، بلغ 2.27 مليار دولار، مسجلا زيادة بمعدل

1.7 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

انفتاح اقتصادي

وخلال الفترة الأخيرة، تتطلع تركيا للانفتاح الاقتصاد على عدد كبير من دول العالم، وهو ما دفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإجراء جولة أفريقية.

حيث أكدت جمهورية أذربيجان على أهمية توسيع العلاقات الاقتصادية مع تركيا، بما يخدم مصلحة البلدين ويحقق المطلوب من النمو الاقتصادي.

وقال وزير الاقتصاد الأذربيجاني ميكائيل جباروف إن نمو العلاقات الاقتصادية مع تركيا يأتي في اطار علاقات الصداقة والأخوة بيننا.

وأكد جباروف أن العلاقات الاقتصادية مع تركيا، “عامل استراتيجي مهم يخدم المصالح الوطني لبلدينا”.

ومع دولة قطر، أكدت تركيا على تطور العلاقات الاقتصادية، خلال السنوات الأخيرة، وأشارت إلى النمو الكبير في حجم التبادل التجاري خلال السنوات الأخيرة.

وقال أحمد بوراك أوغلو، رئيس مكتب الاستثمار التابع لرئاسة الجمهورية التركية، إن تطور العلاقات الاقتصادية مع قطر يظهر في نمو التبادل التجاري بين البلدين من 350 مليون دولار في عام 2010 إلى 1.6 مليار دولار في 2019.

كما توقعت جمهورية الجبل الأسود، أن تكون تركيا بين المستثمرين الخمسة الأوائل في البلاد، خلال الفترة القليلة المقبلة، في ظل الروابط الاقتصادية الكبيرة بين البلدين.

وقال وزير التنمية الاقتصادية في الجبل الأسود، ياكوف ميلاتوفيتش، إن تركيا تعد بالفعل من بين أكبر 10 مستثمرين في الجبل الأسود حاليا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.