أردوغان وبايدن يلتقيان في روما.. هذا ما اتفقا عليه

0 353

ذكرت تقارير إعلامية أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد التقى بنظيره الأمريكي جو بايدن في العاصمة الإيطالية روما على هامش قمة العشرين.

وقالت التقارير وفق متابعة تركيا الآن إن أردوغان وبايدن اتفقا على تشكيل آلية مشتركة لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين.

وأوضحت المصادر أن الزعيمين بحثا الخطوات التي سيتم اتخاذها في إطار المنظور المشترك لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، مؤكدين على أهمية علاقة التحالف في إطار حلف شمال الأطلسي “ناتو” وأرضية الشراكة الاستراتيجية، كما رحبا بالخطوات المتبادلة في ملف تغير المناخ.

وفي وقت سابق ذكرت مصادر إعلامية أن تركيا وأمريكا اتفقتا على أرضية مشتركة من التفاهمات قبيل لقاء الزعيمين رجب طيب أردوغان وجو بايدن في مدينة غلاسكو الاسكتلندية، على هامش مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ الأسبوع المقبل.

وقال متحدث الرئاسة التركية إبراهيم قالن، إنه تباحث مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، في العديد من القضايا الإقليمية بما في ذلك أفغانستان والشرق الأوسط وجنوب القوقاز وشرق البحر المتوسط والعلاقات الدفاعية.

وأكد المسؤولان على  أهمية مواصلة الحوار من أجل إدارة الخلافات والحفاظ على العلاقات الثنائية البناءة بين البلدين، كما اتفقا على إيلاء أهمية للحوار من أجل إدارة النزاعات والحفاظ على العلاقات الثنائية البناءة.

ومن بين الملفات المهمة التي تناقشاها ملف الطائرات المقاتلة من طرازي “إف-35” و”إف-16″، وتغير المناخ، وملفات إقليمية بينها وسوريا وليبيا وقره باغ.

اقرأ أيضا/ الرئيس أردوغان ردًا على أمريكا: سنبقى مهاجمين ولن نتراجع!

وأوضح قالن أنه بحث مع المسؤول الأمريكي التفاصيل المتعلقة باللقاء الثنائي الذي من المخطط إجراؤه بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الأمريكي جو بايدن، في مدينة غلاسكو الاسكتلندية، على هامش قمة المناخ.

وشددا كذلك على الأهمية الاستراتيجية للعلاقات التركية-الأمريكية، وضرورة أن يتناول الطرفان القضايا في إطار الاحترام المتبادل والتفاهم والمصالح المشتركة، وأهمية الالتزام بالاتفاقيات الدولية.

وفي سياق آخر أكد قالن أن بلاده ستستمر في تقديم المساعدة لشعب أفغانستان والتعاون مع المجتمع الدولي من أجل منع الأزمة الإنسانية التي اندلعت في ذلك البلد وضمان استقراره.

وفي بيان أصدرته الرئاسة التركية، كشفت أن الاتصال بين المسؤولين التركي والأمريكي ركز على الخطوات المشتركة التي ستتخذ من أجل السلام والاستقرار والتنمية في منطقة القوقاز على خلفية تحرير إقليم “قره باغ” الأذربيجاني من الاحتلال.

كما شددا على أن تركيا ستواصل كفاحها الحازم ضد جميع التنظيمات الإرهابية التي تهدد أمن حدودها ووحدة الأراضي السورية، بما في ذلك “ب ي د-ي ب ك-بي كا كا” و”داعش”.

وأوضح البيان أن أمريكا وتركيا اتفقتا على  التعاون والتضامن في مواجهة التهديدات العالمية والإقليمية مثل تغير المناخ والإرهاب والهجرة والأوبئة، بصفتهما حليفين في الناتو.

اقرأ أيضا/ رسميا.. تركيا تبدأ الاستعدادات لتوريد طائرات حربية بدلًا من إف 35

وفي وقت سابق أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنه وبلاده في موقف هجوم ولا يوجد كلمة تراجع في قاموسه أبدا، في الوقت الذي أعلن فيه أنه سيقابل نظيره الأمريكي جو بايدن في مدينة غلاسكو الاسكتلندية.

وقال الرئيس في تصريحات له، أن اللقاء سيكون على رأس أولوياته ملف طائرات إف 35، مشيرًا إلى الدفعة المالية التي سددتها بلاده مقابل هذا الملف والبالغة 1.4 مليار دولار.

ونفى أردوغان أن يكون لقاؤه ببايدن في روما على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين نهاية الأسبوع الجاري، مؤكدا وجود وجود حاجة لمناقشة طبيعة الخطة الأمريكية المتعلقة بإعادة هذه الدفعة إلى تركياظو

وأشار الرئيس إلى تلقي بلاده  معلومات من الجانب الأمريكي على مستويات دنيا بشأن بيع طائرات مقاتلة من طراز “إف-16” الأمريكية إلى أنقرة، لافتا إلى أن صحة هذا الأمر ستتضح خلال الاجتماع مع بايدن.

وشدد على أن مناقشة الموضوع على أعلى مستوى سيكون صائبًا، وإذا صحت المعلومات الواردة، فإن الطرفين سيتجهان نحو الاتفاق على أساس ذلك.

يذكر أن أن مدينة غلاسكو  تستضيف الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ بين 31 أكتوبر/تشرين الأول و12 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.