أسباب التشنجات بعد العلاقة الحميمة

0 279

يمكن أن يعاني كل من الرجال والنساء من التشنج بعد العلاقة الحميمة. ويمكن أن تحدث هذه التشنجات لبعض الأسباب التي يمكن تجنبها من خلال اتباع العادات الجيدة أثناء الممارسة.

أسباب التشنجات بعد العلاقة الحميمة

شد عضلي

يمكن أن يؤدي توتر العضلات في منطقة الحوض أثناء الممارسة الحميمة إلى حدوث تشنج.

لكن هذا ليس تشنجًا مستمرًا، لكنه يمكن أن يستمر بضع دقائق فقط ويرجع ذلك إلى الوضع الذي تتم فيه الممارسة. فضلًا عن مدة الجماع.

كلما كانت وضعية الجماع أكثر صعوبة وإزعاجًا لأحد الطرفين. أو كلما طالت مدة استمرارها زاد خطر حدوث نوبات وضيق عضلي وهذه من الحالات التي لا تستدعي القلق.

مشاكل المسالك البولية

يمكن أن تسبب مشاكل المسالك البولية والمثانة ألمًا وتقلصات بعد ممارسة الجنس بسبب موقع المثانة بالقرب من منطقة الأعضاء التناسلية وقد يحدث بعض التهيج هناك.

تزداد احتمالية حدوث التقلصات إذا كنت مصابًا بعدوى في المسالك البولية أو التهاب المثانة الخلالي. مما يسبب الألم والضغط في الحوض والجهاز البولي، وتتطلب هذه الحالة زيارة الطبيب للمعالجة.

الإجهاد والتوتر

من الأسباب الشائعة التي يمكن أن تؤدي إلى حدوث تقلصات بعد العلاقة الحميمة، خاصة عند النساء في بداية الزواج القلق بشأن هذه التجربة الجديدة، كما ان الشعور بالخوف يجعل العضلات متوترة ومشدودة.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يؤدي الإجهاد اليومي إلى توتر العضلات. وألم في المنطقة الحميمة ويوصى بتخفيف التوتر والقلق لتجنب هذه المشكلة.

النشوة الجنسية

سبب آخر يمكن أن يسبب التشنجات بعد ممارسة الجنس هو النشوة الجنسية، والتي تنطوي على تقلص لا إرادي للعضلات في منطقة الحوض.

إذا كانت العضلات لا تزال مشدودة في وقت النشوة، فإن الرجل أو المرأة سيعاني من تقلصات عابرة وهي أيضًا ليست مشكلة صحية ولن تحتاج إلى علاج.

مشاكل معوية

يمكن أن يؤثر وجود مشكلة في الجهاز الهضمي على المنطقة الحساسة مما يؤدي إلى حدوث تقلصات بعد ممارسة الجنس.

الغازات والإمساك من الآلام الشائعة بعد ممارسة الجنس، وكذلك متلازمة القولون العصبي التي تسبب التقلصات.

من الأفضل مراجعة الطبيب إذا كانت هناك مشكلة في الأمعاء تؤثر على باقي أعضاء الجسم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.