فرحة عارمة تسود عائلات أتراك أنقذوا من الاحتجاز بليبيا

0 222

شعرت عائلات الأتراك السبعة الذين تم إطلاق سراحهم في ليبيا بعد احتجازهم قرابة عامين بسعادة غامرة.

ومن بين هؤلاء الأتراك هدايت يبرق الذي تلقت أسرته في محافظة هاطاي الجنوبية نبأ إنقاذهم بفرح كبير.

قالت زوجته نوراي يبرق إن زوجها توجه إلى ليبيا قبل عامين من أجل البحث عن عمل.

وأضافت أنها عاشت أيامًا صعبة مع أطفالها الثلاثة أثناء غياب زوجها. وأكدت أنها سعيدة للغاية لإنقاذ زوجها من الاحتجاز.

قال سوغين يبرق (نجل هدايت يبرق) الذي يبلغ من العمر 29 عاما، إنهم لم يعلموا مصير والدهم طوال العامين الماضيين. وعبّر عن فرحته الكبيرة إزاء إنقاذ والده من الاحتجاز.

بفضل الجهود المشتركة بين وزارة الخارجية التركية والمخابرات التركية والقطرية تم إنقاذ 7 مواطنين أتراك كانوا محتجزين في شرق ليبيا منذ قرابة عامين بسبب مزاعم لا أساس لها.

وأكدت وزارة الخارجية التركية، في بيان صدر يوم الأحد وصول المواطنين السبعة إلى البلاد، بعد جهود واتصالات متواصلة لإنقاذهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.