تركيا الآن.. عين على تركيا

مفتي سلطنة عمان يشيد بمحاربة تركيا للربا ويدعو لتبني نهجها

201

دعا مفتي سلطنة عمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، دول العالم الإسلامي لتبني نهج تركيا في مواجهة الربا وتخليص الاقتصاديات منها.

وقال مفتي سلطنة عمان، في تغريدة له على “تويتر”: “إنا لنحيِّي الحكومة التركية المسلمة الشقيقة ممثلة في قيادتها المسددة، في توجهها إلى تطهير اقتصادها من رجس الربا، الذي لعن اللّٰه آكله ومؤكله وكاتبه وشاهديه، ونطالب جميع الحكومات الإسلامية بأن تتعاون على ذلك”.

ووجه الخليلي، ندائه إلى منظمة التعاون الإسلامي، لضرورة “تبني هذا المشروع بعزم وجد؛ ليكون اقتصاد الأمة إسلاميا خالصا”.

أسعار الفائدة

وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أكد خلال كلمة له في اجتماع الكتلة النيابية لحزبه (العدالة

والتنمية) في البرلمان التركي بالعاصمة أنقرة، الأربعاء الماضي، أن حكومته عازمة على إزالة “آفة الفائدة” المرتفعة عن عاتق

شعبها.

وقال أردوغان: “الفائدة هي السبب، والتضخم هو النتيجة”، مشددا على أن حكومته “لن تسمح بأن يكون شعبها ضحية لمعدلات

الفائدة المرتفعة”.

وأضاف: “لا يمكنني أن أمضي في هذا الطريق مع من يدافع عن الفائدة”.

وواصلت الليرة التركية هبوطها، إلى أدنى مستوى جديد لها، حيث تراجعت في آخر تداول لها 6% عندما خفض البنك

المركزي أسعار الفائدة.

سلطنة عمان

وفي سياق متصل، حرص أردوغان، على تقديم تهاني تركيا للدولة الصديقة والشقيقة سلطنة عمان، بمناسبة العيد الوطني الـ51.

وقالت وكالة الأنباء العمانية الرسمية، إن السلطان هيثم بن طارق تلقى برقية تهنئة من رئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان، أعرب له فيها عن خالص تهانيه وأصدق أمنياته للسلطنة وشعبها.

كما أعرب الرئيس التركي عن تمنياته بمزيد من التقدم والازدهار للشعب العماني.

وفي سياق متصل، هنأت وزارة الخارجية التركية، سلطنة عمان بالذكرى الـ51 لعيدها الوطني.

في حين، جاء في بيان الخارجية التركية: “نتقدم بأحر التهاني والتبريكات لسلطنة عمان الصديقة والشقيقة بمناسبة عيدها الوطني الواحد والخمسين”.

كما وأضافت: “سنواصل تعزيز علاقاتنا الثنائية وتعاوننا في القضايا الإقليمية”، مشيرة إلى أنه خلال عامي 1985 و1986 تم افتتاح سفارتي البلدين بشكل متبادل”.

وحسب بيان الخارجية، بلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا والسلطنة خلال الأشهر الـ8 الأولى من العام الجاري، مليار دولار”.

فيما بلغ عدد العمانيين الذين زاروا تركيا ما قبل كورونا (2019)، 88 ألف سائح عماني.

في حين، احتفلت عمان، بالذكرى الـ51 لعيدها الوطني، الذي يوافق 18 نوفمبر من كل عام، حيث يحتفل العمانيون داخل السلطنة وخارجها بذكرى مرور 51 عاما على تأسيسها الذي كان في مثل هذا اليوم من عام 1970 على يد السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد