تركيا الآن.. عين على تركيا

تركيا جاهزة لدور الوسيط بين روسيا وأوكرانيا

176

تؤكد الجمهورية التركية والسياسة التي ينتهجها الرئيس رجب طيب أردوغان, يوما بعد آخر, أن الأمور تسير في الطريق الصحيح, نحو جعل البلاد في مكانة عالمية مرموقة على جميع الأصعدة.

فقد صرّح أردوغان مؤخرا, أن بلاده جاهزة للتوسط في حل مشكلة أوكرانيا وروسيا.

توتر كبير

وقالت قناة “أن تي في” التركية, إن الرئيس التركي متحفز للعب دور الوسيط في المشكلة الثنائية بين أوكرانيا وروسيا.

وكانت عدة تقارير قد انتشرت مؤخرا, مفادها أن روسيا تتأهب لشن هجوم على أوكرانيا مطلع العام القادم.

ولكن روسيا نفت هذه التقارير, واعتبرت أنها في سياق “الدعاية الأمريكية” لزيادة التوتر مع أوكرانيا.

وأوضحت “أن تي في”, أن أردوغان حريص بشكل رئيسي على سيادة الأمن والسلام في المنطقة.

إقرأ أيضا: روسيا تعلق على خطط أوكرانيا تعزيز التعاون مع تركيا في البحر

ونقلت عن أردوغان قوله: “نريد أن نلعب دورا مهما في إنهاء هذه المشكلة بصورة حاسمة (…), سأتحدث مع أوكرانيا وروسيا لضمان إغلاق الملف حال أرادا ذلك”.

وبيّنت أن الأمن والاستقرار, محور الحوارات الثنائية بين أردوغان, والرئيس الروسي فلاديمير بوتين, على الدوام.

أوكرانيا وروسيا

وعلى إثر تصريحات أردوغان, كان هناك موقف أوكراني روسي مختلف في ردود الفعل.

ورفض دميتري بيسكوف المتحدث باسم “الكرملين”, الرد على تصريحات أردوغان, مكتفيا بالصمت.

ولكن على النقيض تماما, رحّبت حكومة “كييف” بالوساطة التركية لحل المشكلة العالقة بينها وبين روسيا.

ويأتي المقترح التركي بإنهاء المشكلة, رغم الغضب الروسي من الجمهورية, على إثر صفقة طائرات مسيرة حدثت قبل عدة شهور.

وكانت “أنقرة” قد باعت هذا العام طائرات مسيرة مسلحة لـ”كييف”, ما أثار غضب “موسكو” بشأن ذلك.

تحرك الحلفاء

وتأتي الوساطة التركية, في الوقت الذي طالب فيه وزير خارجية أوكرانيا, ديميترو كوليبا, جميع حلفاء بلاده بالتدخل لضمان عدم وجود أي عدوان وهجوم من طرف روسيا.

وقال كوليبا في تصريحات صحفية, إنه يجب على الحلفاء التحرك بجدية لإيقاف اندفاع روسيا نحو بلاده.

ولكن في الوقت نفسه, لم ترهب التهديدات الروسية, الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

وأكد زيلينسكي أن أوكرانيا لن تصمت عن التهديدات الروسية, وذلك في حال حدوث تصعيد عسكري محتمل.

ولعل ما يدلل على احتمالية وجود تصعيد عسكري, قيام روسيا بتعزيز قواتها بالقرب من الحدود الأوكرانية.

إقرأ أيضا: مع الصين وروسيا.. تركيا تدخل على خط المنافسة في الأسواق الأفريقية

وبيّن الرئيس الأوكراني, أن هذا الأمر يعني ما لا يدع مجالا للشك أن الحرب وشيكة, وقد تحدث في وقت قريب للغاية.

ولكن جهاز الاستخبارات الروسي, نفى جميع الأخبار والتقارير التي تتحدث عن نية “موسكو” القيام بعملية عسكرية في أوكرانيا.

وشدد جهاز الاستخبارات الروسي, على أن الأمريكان حريصون على زيادة التوتر مع أوكرانيا, وإشعال المشكلة.

وأوضح أن الأمريكان رسموا صورة “مرعبة” لحشود الدبابات الروسية على الحدود, وأن الأمور تتجه لسحق مدن أوكرانية قريبة في أي لحظة.

قد يعجبك أيضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبولقراءة المزيد