أردوغان: من الممكن إعادة تعيين السفراء مع إسرائيل ولكن!

0

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن طبيعة العلاقة بين بلاده وإسرائيل، في الوقت الذي طالب فيه إسرائيل بأن تتعامل بحساسية أكبر مع القضية الفلسطينية.

وقال الرئيس أردوغان في تصريحات له عقب عودته من قطر إنه سبق وأن عقد لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين و”عندما نرى الحساسية المطلوبة من إسرائيل، فإننا سنقوم بما يلزم عندئذ”.

وحول إمكانية إعادة تعيين السفراء بين تركيا وإسرائيل، صرح أردوغان أنه من الممكن حدوث ذلك، “إسرائيل تدرك حساسيتنا تجاه بعض الأمور وكذلك نحن، ومع مراعاة هذه الحساسيات يمكن أن نحل الخلافات”.

من جانب آخر أوضح أردوغان، أن العلاقات التركية القطرية تساهم في أمن واستقرار المنطقة، معتبرًا أن تضامن البلدين في الفترات العصيبة أثبت مدى قوة وصلابة علاقاتهما.

اقرأ أيضا/ الرئيس أردوغان: هذا ما سنفعله لتطوير علاقتنا بالخليج

وأشار إلى ان بلاده لن تنسى تضامن الدوحة مع أنقرة خلال محاولة الانقلاب الفاشلة التي قامت بها تنظيم “غولن” الإرهابي منتصف يوليو/ تموز عام 2016، لافتًا إلى أن أنقرة تعتبر أمن واستقرار منطقة الخليج بمثابة استقرار وأمن تركيا.

وأعرب الرئيس أردوغان عن امتنانه للمصالحة التي تحققت بين قطر وبعض البلدان الخليجية، مجددًا تأكيده على استعداد تركيا للقيام بما يلزم للحد من التوترات القائمة في المنطقة.

وفيما يخص العلاقة مع الإمارات أوضح أردوغان أن زيارة ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان إلى أنقرة مؤخرا، تكللت بتوقيع عدد من الاتفاقيات الهامة بين البلدين.

وأوضح أردوغان أن وزير خارجيته و رئيس استخباراته سيؤديان دورا فعالا في العلاقات مع أبو ظبي والأمر نفسه ينطبق على العلاقات مع إسرائيل، مشيرًا إلى أن تركيا ترغب دائما في أن يعم السلام وتعمل على إحلاله في المنطقة والعالم.

أما بشأن إصدار اللجنة الوزارية التنفيذية للاتحاد الأوروبي عقوبة ضد تركيا على خلفية حبس عثمان كافالا، المدان بقضايا إرهاب أبرزها التورط في انقلاب 2016، صرح أردوغان أن اللجنة يمكن أن تتخذ قرارا مماثلا بشأن صلاح الدين دميرطاش أيضا، الزعيم السابق لـ”حزب الشعوب الديمقراطي”.

وختم تصريحاته بأن أنقرة لا تعترف بقرارات الاتحاد الأوروبي المتعلقة بملفي كافالا ودميرطاش المدانين بقضايا إرهاب.

وفي وقت سابق كشف أردوغان عن سياسة بلاده فيما يخص تطوير العلاقة مع دول الخليج.

وقال أردوغان في كلمة له خلال زيارته القاعدة العسكرية التركية القطرية المشتركة في العاصمة القطرية الدوحة: إن قطر وقفت دائما إلى جانب تركيا في هجمات المضاربة التي تستهدف الاقتصاد التركي.

وأوضح الرئيس أن جميع شعوب الخليج هم إخوة حقيقيون لتركيا، بغض النظر عن أصولهم أو مذاهبهم أو معتقداتهم، مؤكدًا أن بلاده وقطر توليان أهمية كبيرة لسلام وأمن منطقة الخليج بأسرها.

اقرأ أيضا/ رقم قياسي في تاريخ العلاقات الدولية بانتظار أردوغان في قطر

وتابع: “نعمل على تطوير تعاوننا مع دول الخليج على أسس الاحترام والمصلحة المتبادلة”، مؤكدًا أن قطر أظهرت ثقتها بتركيا.

وشدد على أن تركيا لا تفرّق بين الأمن والاستقرار في كل من قطر وبلدنا”، لافتًا إلى أن بلاده تقدم الدعم اللازم لإخواننا القطريين الذين أسهموا بنمو تركيا في محاور الاستثمار والتوظيف والإنتاج والتصدير”.

وأمس بدأ أردوغان زيارة رسمية إلى قطر، تستمر يومين، برفقة عقيلته أمينة، ووزراء التجارة محمد موش، والزراعة والغابات بكر باكدميرلي، والصحة فخر الدين قوجة، والثقافة والسياحة محمد نوري أرصوي.

ورافقه في الزيارة رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية فخر الدين ألطون، ورئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية إسماعيل دمير، ومتحدث الرئاسة إبراهيم قالن، ورئيس الشؤون الدينية علي أرباش.

وخلال الزيارة أبرمت تركيا وقطر، الثلاثاء، 15 اتفاقية تعاون في عدد من المجالات والقطاعات أهمها توقيع مذكرة تفاهم في مجال إدارة الكوارث والطوارئ بين رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التابعة لوزارة الداخلية التركية، والمديرية العامة للدفاع المدني بوزارة الداخلية القطرية.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.