الإيرانيون أولًا.. تركيا تزيد مبيعات العقارات للأجانب

0 719

ذكرت هيئة الإحصاء التركية أن قطاع العقارات سجل ارتفاعا في عدد الوحدات السكنية المباعة للأجانب خلال شهر نوفمبر الماضي.

وقالت الهيئة في إحصائيات نشرتها اليوم أن شهر نوفمبر الماضي شهد ارتفاعا بنسبة  48.4، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.

وأوضحت الهيئة أنه تم بيع 178 ألفا و814 وحدة سكنية في نوفمبر الماضي، بينها 7 آلاف و363 للأجانب.

اقرأ أيضًا/ مشتريات الأجانب من العقارات التركية تنمو بنسبة 38% العام الحالي

في حين شهدت الفترة بين يناير/ كانون الثاني ونوفمبر، ارتفاعا في بيع الوحدات السكنية للأجانب 39.4 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، حيث بلغت 50 ألفا و735 وحدة سكنية.

كما أفادت أن المشترين الإيرانيين جاءوا في المرتبة الأولى بشرائهم 1406 وحدات سكنية، تلاهم العراقيون بـ 1075، ثم الروس بـ 836.

والشهر الماضي كشفت المديرية العامة للطابو والمسح العقاري التابعة لوزارة البيئة والتطوير العمراني التركية عن قيمة مبيعات العقارات في البلاد خلال الأشهر العشرة السابقة.

وقالت المديرية إنه خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري بلغ عدد مبيعات العقارات مليونين و410 ألفا و816 عقارا.

وأوضحت بيانات المديرية أنه خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي بلغ عدد العقارات المباعة 316 ألفا و628 عقارا، في حين تراجع بنسبة 7.8 بالمئة في أكتوبر/ تشرين الثاني إلى 291 ألفا و853.

وكشفت أن أسطنبول احتلت المرتبة الاولى في المبيعات بـ 306 آلاف و582 عقارا خلال الأشهر الأولى من العام 2021، تلتها العاصمة أنقرة بـ 166 ألفا و392 عقارا، ثم إزمير (غرب) بـ 115 ألفا و689 عقارا، ثم أنطاليا (جنوب غرب) بـ 89 ألفا و605، وقونيا (وسط) بـ 85 ألفا و854.

كما بينت المديرية أن رسوم سند الملكية لجميع صفقات البيع 16 مليارا و690 مليونا و378 ألف ليرة تركية (نحو 1.73 مليار دولار).

اقرأ أيضا/ لمن يريد شراء العقارات في تركيا.. هذه أسس قانونية يجب عليك معرفتها

وفي الآونة الأخيرة تداولت وسائل الإعلام التركية تقارير مفادها أن أسعار العقارات في تركيا سترتفع تدريجيًا إلى أكثر من 50 %، على الرغم من أن الأسعار شهدت فترة من الاستقرار منذ عام 2018 في ظل ارتفاع التكاليف.

وذكرت التقارير أن سوق العقارات في تركيا شهد إقبالا من الراغبين في الاستثمار العقاري أو الأجانب الذين يريدون تملك عقار للحصول على الجنسية التركية.

بدورهم قال ممثلو القطاع العقاري: إن أسعار المساكن سترتفع خلال الفترة المقبلة بسبب ارتفاع التكاليف، مشيرين إلى أن قوائم الأسعار الجديدة ستظهر في المشاريع القادمة، مشيرين إلى أن الأسعار سترتفع تدريجيًّا بنسبة تصل إلى 50 في المائة.

وأوضحوا أنه على الرغم من التأثير السلبي لوباء كورونا، فقد تم بيع مليون و499 ألفًا و316 منزلًا في جميع أنحاء البلاد العام الماضي، حيث تم تسجيل رقم قياسي تاريخي.

وأشاروا إلى أن زيادة التكلفة التدريجية ترجع إلى المشاريع التي ستقام العام المقبل، لافتين إلى ان الشركات القائمة على المشاريع هي من ستحدد الأسعار وفقا للتكلفة.

ورأوا أن الازدهار الحاصل في سوق العقارات التركي انعكس على الأسعار، لافتين إلى أن ارتفاع الأسعار جعل المستثمرين يتوجهون لهذا السوق الرابح، وبالتالي ازدادت نسبة الطلبات على الاستثمار لا سيما في ولايات شمال غربي تركيا مثل إسطنبول وبورصة ويلوا.

والعام الماضي ارتفعت الأسعار بنسبة 8.23٪ في أكتوبر، و8.03٪ في نوفمبر و 7.72٪ في ديسمبر مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

ولفت إلى أن سعر طن الحديد بلغ 3 آلاف و350 ليرة في يونيو من العام الماضي، وتجاوز 5 آلاف ليرة في ديسمبر، بينما ارتفع إلى 5 آلاف و 730 ليرة في الأيام الأولى من شهر يناير، كما ارتفع سعر المتر المكعب للخرسانة C35 من 195 ليرة في يونيو من العام الماضي إلى 255 ليرة اليوم، حيث تم شراء كيس الأسمنت مقابل 17 ليرة في يونيو و22 ليرة في يناير.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.