تركيا وأرمينيا يبدآن مرحلة جديدة من بناء الثقة

0 140

كشف وزير الخارجية في تركيا مولود تشاووش أوغلو، أن بلاده اتخذت خطوات لبناء الثقة مع أرمينيا في إطار تطبيع العلاقات بينهما بهدف استقرار المنطقة.

وقال تشاووش أوغلو  في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره الماليزي سيف الدين عبدالله، في العاصمة التركية أنقرة: “قمنا بتعيين ممثلينا الخاصين بشكل متبادل من أجل البدء بمحادثات مباشرة، وسيجتمع ممثلونا الخاصون في أقرب وقت ممكن”.

اقرأ أيضا/ ماذا قال خبراء السياسة بخصوص التطبيع التركي الأرميني؟

وفي شأن آخر أوضح الوزير أن الدورة الاستثنائية الـ17 لاجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، التي انعقدت في باكستان لمناقشة الوضع الإنساني في أفغانستان، كانت مثمرة للغاية.

وأضاف أنه تم اتخاذ قرار بإنشاء صندوق إغاثي إنساني ضمن بنية بنك التنمية الإسلامي، مؤكدا أن الصندوق سيقدم إسهامات ضمن نطاق إمكانيات كل دولة، لافتا إلى أنهم بحثوا خلال اجتماع أمس ما يجب فعله لمنع انهيار الدولة الأفغانية.

وبيّن تشاووش أوغلو عن أن خبراء من بلاده معنيين بتشغيل مطار كابل الدولي، سيتوجهون مساء اليوم إلى العاصمة القطرية الدوحة، مشيرًا  إلى أن شركتين تركية وأخرى قطرية وقعتا مذكرة تفاهم للتشغيل المشترك ليس فقط في كابل وإنما في 5 مطارات داخل أفغانستان، وسنقدم مقترحات مشتركة للحكومة الأفغانية المؤقتة”.

ولفت إلى أن الخبراء الأتراك سيتوجهون إلى الدوحة الليلة، ثم إلى كابل الأربعاء،

ولفت أنهم سيبحثون مسألة تشغيل المطارات مع الحكومة الأفغانية المؤقتة، وفي حال كانت الظروف مناسبة سيمضون في الأمر مع قطر، مؤكدا أن كل شيء سيتضح خلال الأيام المقبلة.

وفي وقت سابق ذكر وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن أذربيجان تتوسط لتحسين العلاقة بين أرمينيا وتركيا، مؤكدا أن المرحلة القادمة ستشهد تبادل تعيين ممثلين خاصين مع أرمينيا.

وقال الوزير في كلمة له في جلسة خاصة بالبرلمان التركي مساء الإثنين حول الموازنة العامة لعام 2022.

اقرأ أيضا/ تركيا تشارك أذربيجان بوفد رفيع المستوى في احتفالات ذكرى النصر على أرمينيا

وأوضح تشاووش أوغلو أنّ بلاده تفتح مجالا للدبلوماسية والحوار في سياستها الخارجية، وأنّ الزيارات رفيعة المستوى تحقق نتائج ملموسة وأنهم سيواصلون هذه الزيارات في المرحلة القادمة.

ولفت إلى أن تحركات بلاده حيال العلاقات مع أرمينيا، تتم عبر التنسيق مع أذربيجان، مشيرًا إلى قرب تسيير رحلات طيران غير مجدولة (شارتر) بين إسطنبول والعاصمة الأرمينية يريفان.

كما أشار الوزير التركي إلى أن بلاده مستعدة لتطوير علاقاتها مع كافة الدول على أساس المصلحة المتبادلة.

وفي وقت سابق شاركت تركيا بوفد رفيع المستوى في احتفالات أذربيجان ذكرى النصر على أرمينيا، في الوقت الذي شهدت فيه الاحتفالات تشكيل “قبضة حديدية” بشرية، وأسفلها كتابة عبارة “يوم النصر”.

وأوضحت التقارير أن الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف استقبل وزير الدفاع التركي خلوصي أكار والوفد العسكري رفيع المستوى المرافق له في مدينة شوشة المحررة من الاحتلال الأرميني.

وعلى هامش الاحتفالات بحث علييف مع أكار التعاون الثنائي، وفق مبدأ “شعب واحد في دولتين”.

بدوره أكد أكار وقوف تركيا اليوم إلى جانب أذربيجان الشقيقة في قضيتها المحقة كما كانت في الماضي.

وفي نوفمبر الماضي أعلنت روسيا توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة باكو السيطرة على محافظات محتلة، وذلك بعد معارك ضارية استمرت 44 يوما.

وبعدها في كانون الثاني أعلن الرئيس الهام علييف 8 نوفمبر “يوم النصر في الحرب الوطنية الأذربيجانية”، وهو تاريخ دخول قوات بلاده إلى مدينة شوشة بعد تحريرها.

وخلال الاحتفالات العامة في البلاد شهدت أذربيجان بمناسبة النصر بمعركة قره باغ على أرمينيا، تشكيل “قبضة حديدية” بشرية، وأسفلها كتابة عبارة “يوم النصر”.

وأشارت وسائل الإعلام أن الفعالية جرت على ساحل بحر قزوين، بتنظيم من جمعية التنمية الإقليمية التابعة لصندوق “حيدر علييف”، عطفًا على عبارة “قبضة حديدية” التي يستخدمها الرئيس إلهام علييف خلال خطاباته.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.