الليرة على موعد مع انتعاشة جديدة قريبا.. ماذا فعلت تركيا؟

0 765

تحرص الجمهورية التركية على استغلال مصالحها المشتركة مع كافة الدول, لتعزيز قوة اقتصادها المحلي والعالمي بما يضمن ارتفاع قيمة الليرة.

وتعاني الليرة في الفترة الأخيرة من انخفاض غير مسبوق في قيمتها, غير أن الحديث عن صفقتين لمبادلة العملات قريبا قد تساهمان في ارتفاعها بشكل ملحوظ.

مبادلة العملات

وبحسب البنك المركزي التركي, فإنه من المتوقع أن تشهد الفترة القريبة القادمة, توقيع صفقتين لمبادلة العملات.

وأوضح البنك المركزي, أن هذه الخطوة ستساهم في انتعاش سعر صرف الليرة التركية خلال الفترة القادمة.

إقرأ أيضا: أردوغان: لا تتعجلوا هبوط الدولار.. وسنحيل لائحة العملات المشفرة للبرلمان

وعن ذلك يقول محافظ البنك المركزي التركي شهاب قوجي أوغلو في تصريحات صحفية, إن البلاد على موعد مع توقيع صفقتين لمبادلة العملات في عضون أسبوعين.

ولم يوضح قوجي أوغلو خلال حديثه لمحطة “بلومبيرغ إتش تي”, أي تفاصيل أخرى عن الموضوع.

ولكن التقارير بيّن أن الصفقتين ستكونان مع الإمارات وأذربيجان, حيث وصلت الأمور إلى مراحل متقدمة, بانتظار الاتفاق النهائي.

وفي حال اتفقت تركيا مع أذربيجان والإمارات بشكل حاسم, فإن الأخيرة ستكون ثاني دولة خليجية تبرم اتفاقا مع هذا النوع مع الجمهورية بعد قطر.

فقاعة سعر الصرف

وبخصوص قرب توقيع الاتفاقيتين, قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الحكومة قضت على فقاعة سعر الصرف.

وأوضح أردوغان في تصريحات صحفية, أنهم اتخذوا خطوات حاسمة في الأسبوع الأخيرة لحماية ودائع الليرة التركية ضد التقلبات.

وعقب كلمات الرئيس التركي, تحسّنت الليرة بشكل ملحوظ خلال الساعات الماضية, بما يزيد عن 4% تقريبا.

وبيّن أن هذه الخطة ستساهم في تعويض البنك المركزي والخزانة للخسائر على الودائع المحولة إلى الليرة مقابل العملات الأجنبية.

وتأتي خطة الحكومة التركية, بعد أيام قليلة من إعلان البنك المركزي التركي إضافة الدرهم الإماراتي إلى نظام العملات الأجنبية المتداولة.

إقرأ أيضا: بعد انتعاش الليرة.. هذه توقعات إيرادات السياحة والموانئ في تركيا العام المقبل

وكانت الحكومة قد نشرت قبل ذلك إعلانا في الجريدة الرسمية حول إضافة الدرهم الإماراتي, ليصبح عدد العملات الأجنبية المتداولة 22 عملة.

ويعدّ الدولار الأمريكي والفرنك السويسري من أبرز العملات المتداولة لدى البنك المركزي التركي.

كما يتداول البنك أيضا الريال القطري، والدينار الكويتي، والروبل الروسي، والريال السعودي, والين الياباني.

تحسّن العلاقات مع أبو ظبي

ويأتي إدراج الدرهم الإماراتي في البنك المركزي التركي, كخطوة أولى بعد تحسن العلاقات بين “أنقرة” و”أبو ظبي”.

وكان البلدان قد أبرما سلسلة اتفاقيات مشتركة, على هامش زيارة ولي عهد أبو ظبي, محمد بن زايد إلى العاصمة التركية “أنقرة”، خلال شهر نوفمبر الماضي.

وتم الإعلان خلال الزيارة عن استثمار الإمارات 10 مليارات دولار في تركيا, وذلك بعد توقيع 10 اتفاقيات ومذكرات تعاون أمنية واقتصادية وتكنولوجية.

كما تم وقّعت شركة “موانئ دبي” مع “صندوق الثروة” التركي اتفاقية شراكة لبحث التعاون واستطلاع الفرص الاستثمارية في تركيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.