في يوم الصحفي التركي.. الرئاسة التركية: لن ندعم إلا هؤلاء الصحفيين

0 118

في يوم الصحفي التركي، هنأ رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون الصحفيين العاملين في تركيا، وتمنى لهم النجاح في مسيرتهم بمجال الإعلام.

وقال ألطون في تصريحات له بمناسبة يوم الصحفيين في تركيا، الموافق 10 يناير/كانون الثاني: إن حكومة بلاده لن تدعم سوى الصحفيين الذين لا يتنازلون عن المبادئ المهنية والقيم الديمقراطية ويؤدون واجباتهم بحساسية واحترام.

كما أوضح ألطون أن الصحافة التي تؤدي وظيفة حيوية من أجل تحقيق ديمقراطية قوية في جميع أنحاء العالم،مشيرا إلى انها تساهم في وصول الأفراد إلى معلومات حقيقية ودقيقة وموثوقة وتكوين رأي عام سليم.

وأضاف: “يشكل الإعلاميون في بلادنا ركيزة إستراتيجية لحرية وحق الأفراد والمجتمع في تلقي المعلومات”.

اقرأ أيضا/ الكشف عن شبكة وهمية من الصحفيين لتشويه صورة تركيا وقطر

وتابع: “الصحفيون الذين يحرصون على تقديم معلومات صحيحة وكاملة ويبحثون فقط عن الحقيقة، يحمون هيبة المهنة الصحفية”.

وفي وقت سابق كشف تقرير استقصائي نشره موقع إخباري أمريكي، الثلاثاء، عن وجود شبكة تضم شخصيات وهمية تعمل على تشويه صورة قطر وتركيا وتلميع صورة الإمارات.

وفي التقرير الذي نشره موقع صحيفة “ديلي بيست”، قال إن 19 خبيرا على الأقل بهويات مزيفة كتبوا أكثر من 90 مقال رأي في 46 موقعا مختلفا منذ يوليو/ تموز 2019، يمتدحون بها الإمارات ويشوهون صورة قطر وتركيا وإيران.

وبحسب التقرير، فإن أحد أولئك الخبراء الوهميين هو “رفائيل باداني” الذي يظهر ككاتب عمود “مطّلع” لدى موقع “نيوزماكس” الاخباري الأمريكي.

كما أوضح أن باداني في سلسلة واسعة من الكتابات روّج لمدينة دبي الإماراتية على أنها واحة للاستقرار في منطقة مضطربة، لافتا أن بين المواقع التي نشرت له مقالاته هي “واشنطن إغزامينر”، و”ريال كبير ماركتسط، و”أميريكان ثينكر”، و”ناشيونال إنترست”.

وفي سياق آخر أعرب نائب رئيس لحزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا نعمان قورتولموش الاعتداء الإسرائيلي على مصور وكالة الأناضول في تل أبيب، أمام المستشفى الذي يرقد فيه الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش.

وقال: “أدين هذا الاعتداء الغادر الذي أظهر مرة أخرى الوجه الحقيقي للفكر الصهيوني العنصري اللامحدود في إسرائيل”.

هذا التصريح هو الثاني ردا على اعتداء متطرفون يهود على المصور فايز أبو رميلة أمام مدخل المستشفى، فقد أدان رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، الاعتداء الذي تعرض له أبو رميلة.

كما تمنى كل من ألطون وقورتوملوش عبر حسابتهما في وسائل التواصل الاجتماعي السلامة لأبو رميلة ولكل الصحفيين الذين يؤدون واجبهم الإعلامي.

وأكد المسؤولان عزمهما متابعة القضية على كافة الصعد.

اقرأ أيضًا /مستجدات.. إلى أين وصلت العلاقات التركية الإسرائيلية؟

أدان نائب رئيس حزب “العدالة والتنمية” التركي الاعتداء الذي تعرض له مصور وكالة الأناضول فايز أبو رميلة أمام مدخل مستشفى في تل أبيب.

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، اعتدى يهود متطرفون بالضرب على مصور وكالة الأناضول فايز أبو رميلة، أثناء انتظاره أمام مستشفى “آساف هروفيه” الذي ينزل فيه الأسير الفلسطيني هشام أبو هواش، ليدخل على إثرها المستشفى لتلقي العلاج.

في حين كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن طبيعة العلاقة بين بلاده وإسرائيل، في الوقت الذي طالب فيه إسرائيل بأن تتعامل بحساسية أكبر مع القضية الفلسطينية.

وقال الرئيس أردوغان في تصريحات له عقب عودته من قطر إنه سبق وأن عقد لقاءات مع مسؤولين إسرائيليين و”عندما نرى الحساسية المطلوبة من إسرائيل، فإننا سنقوم بما يلزم عندئذ”.

وحول إمكانية إعادة تعيين السفراء بين تركيا وإسرائيل، صرح أردوغان أنه من الممكن حدوث ذلك، “إسرائيل تدرك حساسيتنا تجاه بعض الأمور وكذلك نحن، ومع مراعاة هذه الحساسيات يمكن أن نحل الخلافات”.

المصدر: تركيا الان

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.