إعلان فرص عقارية في تركيا

رغم استبعادها من برنامج مقاتلات إف 35.. تركيا تساند أمريكا في هذه الحادثة

0 154

رغم الموقف السلبي للولايات المتحدة بخصوص استبعاد تركيا من ملف مقاتلات برنامج “إف 35”, إلا أن الأخيرة كانت من أوائل الدول التي ساندت “واشنطن” بخصوص ضحايا الحريق الأخير.

ونشب أمس الأحد حريق كبير في إحدى المباني السكنية بولاية نيويورك, ما أدى لمصرع العديد من الأشخاص, وإصابة آخرين.

مساندة

وعبّر تركيا اليوم الاثنين, عن مساندتها للولايات المتحدة بعد الحادثة الأخيرة.

وقدّمت الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان, كامل تعازيها لحكومة “واشنطن”, بعد مصرع 19 شخصا في الحريق.

وقالت الحكومة التركية عبر بيان لوزارة الخارجية, إنها حزينة على مصرع أشخاص في الحريق الذي اندلع بـ”نيويورك”.

وأضافت: “تلقينا خبر اندلاع الحريق ببالغ الحزن (…), نأمل أن تكون هذه الحادثة هي الأخيرة”.

وتمنت الحكومة التركية, الشفاء العاجل للمصابين في الحريق الكبير.

تفاصيل

وكان 19 شخصا قد لقوا حتفهم في الحريق, الذي نشب بمبني سكني بولاية “نيويورك”, إذ أكدت التقارير أن بينهم 9 أطفال.

وأوضحت التقارير الصحفية, أن الحريق وقع في منطقة “برونكس” بالولاية.

كما كشفت عن وجود حوالي 13 شخصا مصابا تم نقلهم إلى المستشفى, حيث وصفت حالتهم بالحرجة, وسط توقعات بزيادة عدد الوفيات.

كذلك فإن عددا من السكان الذين علقوا بالطوابق العلوية للمبنى, أصيبوا بالتسمم جراء استنشاقهم دخان الحريق الكثيف.

ولا يعدّ هذا الحادث هو الأول الذي يجري في الولايات المتحدة الأمريكية مؤخرا, إذ اندلع حريق في إحدى المباني بمدينة “فيلاديلفيا” التابعة لولاية “بنسلفانيا” الأسبوع الماضي.

وعلى إثر هذا الحريق, لقي 12 شخصا مصرعهم فيه, فيما أصيب العشرات.

ملف مقاتلات إف 35

ويأتي الدعم والمساندة التركية للولايات المتحدة, رغم أن الأخيرة تتخذ موقفا سلبيا من الجمهورية, في ملف مقاتلات إف 35.

وكانت أمريكا قد أبعدت تركيا عن مشروع مقاتلات إف 35, على إثر شراء “أنقرة” منظومة الصواريخ الروسية إس 400.

وبحسب تقارير صحفية تركية, فإن المفاوضات ستعود للواجهة من جديد, بشأن الوصول لاتفاق نهائي.

وذكر وزير الدفاع التركي, خلوصي أكار, أن تركيا وأمريكا تعتزمان الرجوع لمناقشة الملف الشائك خلال الفترة القادمة.

إقرأ أيضا: تركيا تتجه لروسيا حال تجميد بيع مقاتلات F16

وبيّن أكار في تصريحات صحفية, أن هناك اجتماع سيجري عقده في الفترة القريبة القادمة بالولايات المتحدة الأمريكية.

توتر منذ ترامب

ويشوب العلاقات التركية الأمريكية توترا ملحوظا خلال الشهور الأخيرة للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وجاء التوتر بعدما اشترت تركيا منظومة الصواريخ الروسية الدفاعية إس 400, رغم تحذيرات الولايات المتحدة من ذلك, عبر فرض عقوبات.

إقرأ أيضا: وزير تركي: المسيَّرات التركية ستخطف الأضواء من مقاتلات F-35

وبالفعل عقب شراء تركيا للمنظومة الدفاعية الروسية, قررت الولايات المتحدة فورا إبعادها عن مشروع مقاتلات إف 35.

غضب تركي

وفي وقت سابق, كان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, قد أكد أن بلاده لن تصمت عن حقها الشرعي من الاستثمار في برنامج مقالات إف 35.

وقال: “دفعنا مبلغ 1.4 مليار دولار للاستثمار في برنامج مقاتلات أف 35, وهذا من حقنا”.

إقرأ أيضا: كيف استفادت تركيا من إبعادها عن ملف مقاتلات إف 35؟

وأضاف: “لكن بعد استبعادنا من الحصول على المقاتلات, سنسترد ما دفعناه”.

وبيّن أن المحادثات مع “واشنطن” بهذا الشأن متواصلة, لا سيما أن بلاده لن تسكت عن حقها الشرعي والطبيعي, وفقا لوصفه.

وشدد على أنه سيتحدث مع الرئيس الأمريكي جو بايدن, لاتخاذ خطوات مشتركة بخصوص مقاتلات إف 35.

وبجانب حديثه مع بايدن, أكد أن هناك لقاء آخر بين وزير الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الأمريكي لويد أوستن.

وسيكون محور الحديث المشترك بين أكار وأوستن, حول استبعاد تركيا من مشروع إف 35, بهدف الوصول لحل جديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.