تكنوفيست التركي لتكنولوجيا الفضاء ينظم مهرجانا في أذربيجان

0 70

أعلنت إدارة مهرجان تكنوفيست التركي لتكنولوجيا الطيران والفضاء، نيتها تنظيم الحدث في دولة أذربيجان في الفترة من (26- 29) مايو المقبل.

وقالت إدارة “تكنوفيست التركي” إن تنظر للخطوة بالانتقال من حدود تركيا إلى العالمية، بعد تحقيق عدة نجاحات محلية.

وأكدت إدارة تكنوفيست التركي، أن نسخة أذربيجان ستكون مليئة بعلوم التكنولوجيا ومشاعر المنافسة والإثارة والصداقة والأخوة.

تكنوفيست التركي

وذكرت في بيان أن المهرجان الذي أقيم لأول مرة في 2018 يواصل رحلته بتحطيم أرقام قياسية بالمشاركة كل عام بهدف دعم حملة التكنولوجيا الوطنية.

وأوضح أن إدارة المهرجان فتحت باب التسجيل الدولي للمشاركة في نسخة أذربيجان حتى نهاية يناير/ كانون الثاني الجاري.

كما ويمكن للراغبين بالمشاركة التسجيل في المهرجان على الرباط “www.teknofest.az”.

ويعتبر “تكنوفيست” وسيلة مهمة في تركيا لاكتشاف مواهب الشباب المشاركين لعرض ابتكاراتهم التكنولوجية مثل الصواريخ والروبوتات والطائرات المسيرة والتكنولوجيا الخضراء.

وتجدر الإشارة إلى أن “تكنوفيست” أكبر مهرجان حول العالم في مجال تكنولوجيا الطيران والفضاء”، ويتولى تنظيمه فريق التكنولوجيا التركي “وقف تي 3″، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية.

مشاركة الطلبة

وفي سياق متصل، يستعد طلاب مدرسة “غوك ترك” الثانوية للطيران بولاية صامصون شمالي تركيا، للمشاركة في مهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء، الذي ستستضيفه الولاية العام الجاري.

وقال مدير المدرسة أنور معصوم شاهين، إن طلابه بدأوا العمل بجد على تطوير نموذج أولي لطائرة مقاتلة مسيرة، بغرض المشاركة في المهرجان المذكور.

وأوضح أن مدرسة “غوك ترك” الثانوية للطيران، تعد الوحيدة من نوعها في منطقة البحر الأسود.

وأشار إلى أن المدرسة تضم قرابة 90 طالبا، وتوفر لهم بيئة تعليمية متقدمة في مجال الطيران وهندسته، بما يتماشى مع متطلبات سوق العمل.

وأعرب شاهين عن أمله أن يحقق طلاب مدرسته مركزا متقدما في المنافسات المصاحبة للمهرجان.

كما ويعتبر “تكنوفيست” وسيلة مهمة في تركيا لاكتشاف مواهب الشباب المشاركين لعرض ابتكاراتهم التكنولوجية مثل الصواريخ والروبوتات، بدعم من مؤسسات حكومية.

وفي سبتمبر الماضي، شهدت مدينة إسطنبول، انطلاق فعاليات النسخة الرابعة من مهرجان “تكنوفيست” لتكنولوجيا الطيران والفضاء.

في حين، تهدف تركيا لتحويل المهرجان تدريجيا، لحدث عالمي تشارك فيه دول العالم المختلفة، وبدأت بأذربيجان كخطوة أولى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.