دعمت اقتصاد تركيا بمبلغ ضخم.. هذه القطاعات الأفضل في 2021

0 305

كشفت تقارير صحفية تركية, عن أبرز القطاعات التي دعمت اقتصاد البلاد في العام المنصرم 2021.

وأكدت التقارير, أن الصادرات التركية في العديد من المجالات, ارتفعت بشكل واضح, ما انعكس بصورة كبيرة على الاقتصاد.

20 مليار دولار

وبحسب بيان مجلس المصدرين الأتراك, فإن تركيا حصدت من 4 قطاعات مبلغا ضخما خلال 2021.

وأوضح مجلس المصدرين الأتراك في بيانه, أن تركيا حصد 20 مليار دولار من صادرات الإلكترونيات والكهرباء والكيماويات والحمضيات في 2021.

وأكد أن صادرات تركيا عام 2021 من قطاعي الإلكترونيات والكهرباء بلغ 14 مليارا و176 مليون دولار.

ولفت إلى أن صادرات تلك القطاعات, ارتفعت بنسبة 28.3% خلال العام الفائت مقارنة بعام 2020.

إقرأ أيضا: الرئيس أردوغان: أرقام التضخم في بلادنا لا تعكس الواقع الاقتصادي

وكشف عن الدول الأكثر استيرادا للإلكترونيات التركية في 2021.

وذكر أن المملكة المتحدة كانت الأكثر حرصا على جلب الإلكترونيات التركية ذات الجودة العالية, تلتها ألمانيا, ثم فرنسا.

وأوضحت أن الوجهة الأكبر لصادرات الإلكترونيات التركية في 2021 كانت إلى المملكة المتحدة ثم ألمانيا وثالثا فرنسا.

كذلك فإن الولايات المتحدة زادت من استيراد الإلكترونيات التركي بنسبة 40.3 مقارنة بعام 2020.

ودفعت الولايات المتحدة مبلغ 385 مليون دولار لاستيراد الإلكترونيات, في دلالة على جودة تركيا في هذا القطاع.

كما سجلت الصادرات زيادة إلى روسيا هي الأخرى بنسبة 34%وبلغت 259 مليون دولار.

وبشكل إجمالي, فقد بلغت صادرات تركيا من الإلكترونيات إلى دول الاتحاد الأوروبي, 6 مليارات و222 مليون بزيادة 29.7 بالمئة مقارنة بعام 2020.

الصادرات الكيماوية

وفي ذات السياق, ارتفعت قيمة الصادرات التركية على صعيد الصناعات الكيميائية.

وحققت تركيا مبلغا كبيرا وصل إلى 4.18 مليار دولار من الصادرات الكيماوية في 2021.

إقرأ أيضا: البنك الدولي يخفّض توقعاته لنمو الاقتصاد التركي إلى 2%

وبحسب الأرقام التي ذكرها رئيس جمعية مصدري المواد الكيماوية في منطقة البحر المتوسط سعد الدين تشاغان, فإن صادرات هذا القطاع ارتفعت بشكل كبير.

وأوضح تشاغان أن 88.8% من صادرات القطاع السنوية, تتمثل في الوقود المعدني والزيوت والبلاستيك والمواد الكيميائية غير العضوية.

ووصلت نسبة ارتفاع صادرات قطاع المواد الكيماوية إلى حوالي 62% مقارنة بعام 2020.

وذكر رئيس جمعية مصدري المواد الكيماوية في منطقة البحر المتوسط, أن دول الاتحاد الأوروبي والقارة الإفريقية والشرق الأوسط والولايات المتحدة، هم أكثر المستوردة لتلك المنتجات.

وأشار تشاغان إلى أن هولندا تحتل الصدارة في استيراد منتجات القطاع بـ728.7 مليون دولار.

وتأتي مالطا ثانية بـ250.7 مليون، دولار وبريطانيا ثالثة بـ248.6 مليون دولار.

الحمضيات

أما بخصوص صادرات الحمضيات, فبلغت نحو 935 مليون دولار خلال عام 2021، وفقا للبيانات التي نشرتها رابطة المصدرين في منطقة حوض المتوسط (التركي).

واحتل اليوسفي صدارة الحمضيات الأكثر طلبا في خارج البلاد, وجاء الليمون ثانيا, ثم البرتقال ثالثا.

وفي سياق متصل, كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان, عن إنجازات مميزة لتركيا على صعيد الصادرات.

وذكر أردوغان خلال تصريحات صحفية سابقة, أن صادرات بلاده وصلت لأعلى مستوى في التاريخ على أساس سنوي.

وأوضح أن إجمالي الصادرات بلغت حوالي 221 مليار دولار خلال 2021، وهو أعلى مستوى.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.