لماذا لا يشعر لاعبو كرة القدم بأعراض كورونا رغم الإصابة؟

0 143

علامات استفهام كثيرة أثيرت حول إصابات نجوم الساحرة المستديرة، بفيروس كورونا، ومتحور أوميكرون المتفشي حاليًا، بمصر

ومختلف دول العالم، فبين الحين والآخر يعلن أحد الأندية إصابة أحد لاعبيه، كان على رأسهم نادي يوفنتوس الإيطالي، الذي أعلن في

بيان رسمي إصابة قائد الفريق، جورجيو كيليني بفيروس كورونا، كما أعلن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي سابقا إصابة ليونيل

ميسي، فضلًا عن إعلان نادي بايرن ميونيخ الألماني 5 إصابات من صفوف لاعبيه بالفيروس المتفشي خلال الفترة الأخيرة.

ولم يتوقف الأمر على لاعبي العالم، فهنا وتحديدًا داخل النادي الأهلي، أعلن الفريق إصابة العديد من بين صفوف لاعبيه بفيروس

كورونا، وعلى رأسهم محمد طاهر، أحمد عبد القادر، ياسر إبراهيم ومحمد فخرى وأحمد كوكا، وبيرسي تاو، ولويس ميكيسوني، فضلا

عن مدافعه المغربي بدر بانون الذي عادت إليه الأعراض مرة أخرى عقب تعافيه من الإصابة.

 

وعادةً لا يشعر هؤلاء اللاعبون بالأعراض رغم إيجابية التحاليل والعينات، إذ يكتشفها النادي عند إجراء الفحوصات المعتادة والدورية، كما

أن بعضهم تعود له الأعراض أحيانا عقب التعافي، الأمر الذي يثير العديد من الاستفهامات.

تعرف على أفضل مواقع البحث عن العمل في تركيا  

لماذا تعود الأعراض مُجددا لـ لاعبي الكرة؟

الدكتور أمجد الحداد، استشاري الحساسية والمناعة، بالمصل واللقاح علق على عودة الأعراض للاعبي الكرة مجددا من أعراض

الفيروس، مؤكدًا أن ما يمر به اللاعبون، هو متلازمة ما بعد كورونا، والتي تكون نادرة وتتراوح أعراضها بين الصعوبة في التنفس، وعدم

القدرة على بذل المجهود، والتعرق الشديد، فضلًا عن الأمراض التنفسية.

وأشار «الحداد» خلال حديثه لـ «هُن» إلى أن السبب هو رد الفعل المناعي العنيف لتوابع الإصابة.

 

لماذا لا يشعر لاعبو كورة القدم بأعراض كورونا رغم الإصابة؟

وتابع استشاري الحساسية والمناعة أن لاعبي كرة القدم لا يشعرون بالأعراض رغم الإصابة وإيجابية التحاليل، بسبب المناعة القوية

والمداومة على ممارسة النشاط الرياضي والبدني، محذرا في الوقت ذاته من متحور أوميكرون، مؤكدًا أنه فيروس سريع الانتشار، لكنه

ضعيف الأعراض، إلا أنه ينتشر بشكل كبير لكونه متحور من فيروس كورونا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.