الرئيس الإيراني يتحدث عن مستقبل العلاقات مع تركيا

0 286

كشف الرئيس الإيراني, إبراهيم رئيسي عن مستقبل العلاقات مع تركيا خلال الفترة القادمة.

وكان اتصال هاتفي قد جرى بين رئيسي والرئيس التركي, رجب طيب أردوغان خلال الساعات الماضية, إذ تحدث فيه الطرفان عن العلاقات بينهما بجانب التعاون في العديد من المجالات.

علاقات وتعاون دائم

وأوضح رئيسي خلال الاتصال الهاتفي أن بلاده تبحث عن علاقات مميزة وتعاون دائم مع تركيا خلال الفترة القادمة.

وأكد أن بلاده لن تقصر في دعم السلام والاستقرار بالمنطقة, لضمان سيادة الهدوء بشكل تام.

ولفت إلى أن الفرصة متاحة لتوسيع العلاقات الإيرانية التركية على الصعيدين الثنائي والإقليمي.

وأشار إلى أن بلاده ترحب بالخطط الهادفة لبناء تعاون استراتيجي مع تركيا.

وذكر بأن احترام السيادة الوطنية ووحدة أراضي الدول، يشكل السبيل الوحيد لترسيخ الاستقرار والأمن المستديمين في مختلف المناطق.

التعاون الاقتصادي

من جانبه, أكد أردوغان أن تركيا أعدت قائمة للتعاون الاقتصادي بشتى المجالات.

وذكر أن الهدف من ذلك هو المساهمة في تعزيز وتمتين الاواصر مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وأعرب الرئيسي التركي خلال الاتصال الهاتفي مع نظيره الايراني، عن رغبته في زيارة طهران قريبا.

وقال أردوغان إن تركيا تعتبر إيران الدولة الجديرة بالثقة في توفير الطاقة لها، وعليه تسعى لرفع مستوى التعاون بين البلدين.

وأبدى الرئيس تطلعه لتحقيق نتائج ومنجزات فس مختلف المجالات قريبا، مؤكدا على استعداد أنقرة لمواكبة جهود طهران الهادفة إلى استقرار المنطقة.

علاقة صداقة قوية

وفي وقت سابق, أكد البلدان أنهما لن يسمحا لأحد بأن يزعزع الأمن والسلام على الحدود بينهما، وشددتا على انهما لن يعطيا فرصة لأحد أن ينزع الصداقة بينهما.

جاء ذلك خلال لقاء جمع والي وان شرقي تركيا محمد أمين بيلمز، مع محافظ خوي الإيرانية حسين عباسي، وبحثا فيه عددا من القضايا الثنائية مثل أمن الحدود ومكافحة الإرهاب وتهريب البشر والمخدرات.

يأتي هذا الاجتماع في إطار “لجنة الأمن الفرعية” بنسخته الـ 56  في مدينة خوي الإيرانية.

بدوره, قال بيلمز إن التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط وأفغانستان أججت الهجرة غير النظامية، مؤكدا أن تركيا وإيران اتخذتا إجراءات مشددة على حدودهما.

وأوضح أن المهاجرين غير النظاميين يشكلون مشكلة كبيرة للجمهورية التركية.

وأضاف: “نحن نتخذ التدابير اللازمة، وستكون مكافحة الهجرة غير النظامية والإرهاب والاتجار بالمخدرات والبشر أكثر نجاحا إذا اتخذ البلدان التدابير معا”.

إقرأ أيضا: تركيا تحطم رقم قياسي في الإستهلاك اليومي من الغاز الطبيعي

من جانبه, ذكر محافظ خوي أن الحدود بين البلدين لم تشهد أحداثا كبيرة بفضل جهود قوات أمن الجانبين.

وتابع: “لن نعطي فرصة للذين يحاولون زعزعة السلام والصداقة بين البلدين”.

وأبدى عباسي استعداد إيران لكافة أشكال التعاون مع تركيا في مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر والمخدرات.

وانتهت تركيا من إتمام بناء الجدار الأمني على طول الحدود مع إيران، وذلك تنفيذا لمشروع أطلقته الرئاسة التركية لتأمين الحدود.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.