مخاوف الغزو الروسي تهبط بالعملات الرقمية مجددا

0 112

هبطت العملات الرقمية، الأحد، في ظل تنامي مخاوف الغزو الروسي لأوكرانيا، والعقوبات الغربية المفروضة على روسيا.

ولا يزال التوتر يتصاعد على الحدود الروسية الأوكرانية، في ظل نية الولايات المتحدة وأوروبا معاقبة روسيا بفصلها عن نظام سويفت.

وانخفضت القيمة السوقية للعملات الرقمية، خلال مستهل تعاملات الأحد بنحو 0.61% إلى 1.76 تريليون دولار، وبلغ عدد العملات الرقمية 10749 عملة.

العملات الرقمية

وكانت عملة بتكوين، سجلت خسائر بأكثر من 50% من قيمتها، منذ ارتفاعها القياسي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأدى انخفاض بتكوين منذ أعلى مستوى في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إلى القضاء على أكثر من 600 مليار دولار من القيمة السوقية، وخسرت أكثر من 1 تريليون دولار من سوق التشفير الكلي.

وتراجع سعر العملة الرقمية بتكوين Bitcoin BTC بنسبة 0.62% ليصل إلى 38837.75 دولار.

وهبط سعر عملة إيثريوم Ethereum ETH بنسبة 1.72% إلى 2740.81 دولار.

وخسر سعر عملة بينانس كوين Binance coin BNB بنسبة 0.66% لتصل إلى 372.36 دولار.

ونزل سعر عملة كاردانو cardano ADA بنسبة 2.73% ليسجل 0.8814 دولار.

كما وهوى سعر عملة ريبل XRP ما نسبته 2.04% إلى 0.7429 دولار.

وارتفع سعر عملة بولكادوت (Polkadot) DOT بنسبة 1.22% إلى 17.90 دولار.

في حين، تراجع سعر عملة دوجكوين DOGE (Dogecoin) بنسبة 0.77% إلى 0.1258 دولار.

وفقد سعر عملة لايتكوين (Litecoin) LTC بنسبة 3.13% ليصل إلى 106.82 دولار.

كما وهبط سعر عملة تشاينلينك Chainlink LINK بنسبة 0.51% إلى 14.23 دولار.

الجيش الأوكراني

وفي سياق متصل، تلقى الجيش الأوكراني، تبرعات كبيرة بعملة بتكوين الرقمية على محفظة العملة المشفرة التابعة لمؤسسة Come Back Alive ومقرها كييف.

ووفق آخر البيانات، تبلغ قيمة التبرعات 130 بتكوين، تبلغ قيمتها حوالي 5.1 مليون دولار.

وفق تحليلات شركة blockchain EllipticK، وصل المبلغ السابق من أكثر من 2200 متبرع للجيش الأوكراني.

وتأسست جمعية “كم باك ألايف” أو “عد حيا” في العام 2014 واستمدت اسمها من العبارة التي وضعها مؤسسها، خبير تكنولوجيا المعلومات فيتالي دينيغا، على سترات واقية من الرصاص جرى إرسالها إلى الجنود الذين يقاتلون القوات الروسية والانفصالية في شرق أوكرانيا.

وجمعت الأموال لتوفير الإمدادات والمعدات مثل الطائرات بدون طيار والكاميرات الحرارية، بحسب صحيفة “إندبندنت” البريطانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.