تركيا تجري مباحثات عاجلة مع أوكرانيا وروسيا

0 134

قالت تركيا أنها أجرت مباحثات عاجلة مع كل من روسيا وأوكرانيا في سبيل وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وبحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميترو كوليبا، مستجدات الصراع الراهن بين الجانبين.

واوضحت وزارة الخارجية في بيان مقتضب أن المباحثات جاءت خلال اتصالين هاتفين منفصلين.

وأشار البيان إلى أن تشاووش أوغلو ولافروف تناولا خلال المكالمة الهاتفية سبل إنهاء الأزمة القائمة، في حين  بحث مع كوليبا آخر المستجدات في أوكرانيا.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن وقف إطلاق النار في مدن كييف وماريوبول وخاركيف وسومي الأوكرانية .

وقال مركز التنسيق بين الوحدات للتدخل الإنساني في أوكرانيا، التابع لوزارة الدفاع الروسية: في بيان، أن القوات الروسية  أوقف إطلاق النار في مدن كييف وماريوبول وخاركيف وسومي الأوكرانية اعتبارا من الساعة 10:00 بتوقيت موسكو، من أجل إخلاء المدنيين .

وأضاف  أنه على الجانب الأوكراني تنفيذ جميع الشروط المطلوبة للممرات الآمنة .

وتابع أن موسكو أبلغت المنظمات الدولية بفتح ممرات إنسانية في عدد من المدن .

اقرأ أيضا/ أردوغان للرئيس الأوكراني: تركيا تبذل جهودا للتوصل إلى هدنة

وأشار أن الممرات الإنسانية المزمع فتحها سيتم متابعتها عبر طائرات مسيرة، مبينا إبلاغ الوحدات المعنية في الأمم المتحدة ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وتابع  : “نطالب بأن تستوفي أوكرانيا جميع الشروط لإنشاء ممرات إنسانية في الاتجاهات المحددة، وتوفير خروج منظم للمدنيين والمواطنين الأجانب”.

وأعلن عضو البرلمان الأوكراني، ديفيد أراخاميا، صباح الإثنين، أن الجولة الثالثة من المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا ستعقد اليوم على الحدود البولندية البيلاروسية .

أكد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أن بلاده تدعم عقد هدنة بين روسيا وأوكرانيا، خاصة مع دخول الحرب يومها الحادي عشر.

وقال أكار في كلمة له على هامش مشاركته مع عدد من قادة الجيش التركي في مراسم تخريج عدد من القوات الخاصة من دورات تدريب اختصاصية بإسطنبول إن أنقرة تعطي أهمية كبيرة لعملية إجلاء رعاياها من أوكرانيا في أسرع وقت.

وأضاف أن إجلاء الرعايات لا يكون من خلال إعلان هدنة ووقف إطلاق نار بين الطرفين في أقرب وقت ممكن، داعيا روسيا وأوكرانيا لحل المشكلات العالقة من خلال الحوار وبالوسائل السلمية، وأهمية إرساء السلام الإقليمي والعالمي

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وناقشا الهجوم الروسي على أوكرانيا وتقييم العلاقات التركية الروسية.

وقال أردوغان إن وقف إطلاق النار لن يهدئ المخاوف الإنسانية في المنطقة فقط، بل سيسمح أيضا بالبحث عن حل سياسي للأزمة وأكد على أهمية اتخاذ خطوات عاجلة لضمان وقف إطلاق النار وفتح ممرات إنسانية وتوقيع اتفاق سلام.

وأكد أن بلاده مستعدة للمساهمة في حل القضية الأوكرانية بالطرق السلمية بأسرع ما يمكن وأعرب عن تواصلها المستمر مع الجانب الأوكراني والدول الأخرى  لمواصلة الجهود لإجراء مفاوضات شاملة وتحقيق النتائج.

بدوره أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا مستعدة للحوار مع كييف لحل النزاع مؤكدا أنه سيوقف العملية العسكرية بمجرد توقف الجانب الأوكراني عن القتال وتلبية المطالب الروسية.

أبلغ فلاديمير بوتين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في اتصال هاتفي، عن «مسار العملية العسكرية الخاصة لحماية دونباس، وحدد النهج والتقييمات الأساسية في هذا السياق، وشرح بالتفصيل الأهداف والمهام الرئيسية المحددة، وتم التأكيد على أن العملية العسكرية تسير وفقًا للخطة والجدول الزمني».

في إشارة إلى أن السلطات الأوكرانية تعمدت تأخير عملية التفاوض من أجل إعادة تجميع قواتها، قال الرئيس الروسي إن القوات المسلحة الروسية تبذل كل ما في وسعها للحفاظ على حياة وسلامة السكان في أوكرانيا، لأنها قصفت المنشآت العسكرية فقط و ضربات مباشرة محددة على البنية التحتية العسكرية.

وسبق أن أكدت تركيا أن الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا ليست عادلة وأنها ستواصل تقديم المساعدات الإنسانية للشعب الأوكراني.

وقال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي: إنّ جهود بلاده مستمرة لعقد هدنة بين أوكرانيا وروسيا.

وأعرب اوقطاي خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الكازاخستاني علي خان إسماعيلوف في العاصمة نور سلطان عن أسفه لحدوث المواجهة العسكرية بين روسيا وأوكرانيا.

واضاف أن تركيا تأمل أن تتمخض المحادثات بين روسيا وأوكرانيا عن نتائج، وأن تنتهي هذه الحرب غير العادلة، مشيرا الا ان لدى تركيا علاقات تاريخية مع أوكرانيا وروسيا”.

وصباح اليوم حذرت تركـيا من أزمة عالمية كبيرة في حال عدم التدخل لإيقاف الحرب في أوكرانيا.

وقال سفير تركيا لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف، صادق أرسلان: أن العدوان الروسي على أوكرانيا غير مبرر وانتهاك خطير للقانون والنظام الدوليين.

وطالب بضرورة تعزيز الجهود حيال إيقاف الحرب من أجل تخفيف معاناة الشعب الأوكراني، مشددا على أن تركيا تعارض بشدة تغيير الحدود باستخدام القوة.

وأضاف: “تركيا ترفض وتدين الأعمال غير القانونية التي تهدد الأمن الإقليمي والعالمي، وندعو روسيا إلى وقف العمليات العسكرية وسحب قواتها من أوكرانيا”.

وأشار إلى أنه يجب على الجميع تعزيز الجهود حيال وقف الحرب لتخفيف معاناة الشعب الأوكراني، مؤكدا أن تركيا تبذل جهودًا من أجل ضمان وقف إطلاق نار في أوكرانيا بأقرب وقت.

اقرأ أيضا/ تركيا تحذر من أزمة عالمية كبيرة ان لم توقف الحرب

وطالب أرسلان الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى اتخاذ موقف حازم ضد انتهاكات حقوق الإنسان والقانون الإنساني.

وشدد على دعم تركـيا لاستمرار المحادثات بين روسيا وأوكرانيا، وأنها مستعدة لدعم كافة الجهود من أجل إحلال السلام في أوكرانيا.

وفي وقت سابق حذرت تركيا أوروبا من أزمة أمنية هي “الأسوأ” منذ الحرب الباردة، خاصة مع دخول الأزمة الروسية الأوكرانية يومها السابع.

وقال سادات أونال، نائب وزير الخارجية التركي إن الأزمة الأمنية في أوروبا حالياً، تشهد أيضاً إعادة النظر في الاتفاقيات والتعهدات الدولية التي تساهم في الأمن الجماعي للدول.

واضاف أونال في كلمة له خلال مؤتمر نزع الأسلحة المنعقد في مكتب الأمم المتحدة بجنيف أن هذه المرحلة الراهنة التي تشهد اختباراً حقيقياً، تؤكد مجدداً أهمية التعاون في السيطرة على التسلّح ونزع الأسلحة.

المصدر: تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.