بقية الأسطول البحري للتنقيب في طريقه الى تركيا

0 179

أكد وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي، فاتح دونماز، أن بقية الأسطول البحري للتنقيب في طريقه الى تركيا.

وقال دونماز في تصريحاته إن سفينة الحفر الرابعة التي سيتم استخدامها في التنقيب عن الهيدروكربونات في البحار في طريقها إلى تركيا مشيرا إلى أنهم ينتظرون بفارغ الصبر وصولها.

وأوضح: “لقد أخذنا مهمتنا لإحضار أسطول حفر كامل إلى بلدنا المحاط بالبحار من جميع الجهات، والآن نتطلع إلى سفينتنا الرابعة للتنقيب، والتي هي في طريقها إلى تركيا، ونتمنى التوفيق” .

وتواصل تركيا التنقيب عن الهيدروكربونات في مناطقها بالبحار بسفن الحفر فاتح، وياووز، وقانوني.

وسبق أن زف وزير الطاقة والموارد الطبيعية التركي فاتح دونماز بشرى جديدة فيما يخص عمليات التنقيب في البحر الأسود، في الوقت الذي أضافت فيها تركيا سفينة جديدة لأسطول التنقيب.

وقال الوزير إن بلاده تستعد لحفر بئر تنقيب جديد بواسطة سفينة الفاتح في الربع الأول من 2022.

وأضاف دونماز في تصريحات له اليوم أن تركيا تواصل أعمال المسح الزلزالي بواسطة سفن الريس عروج، وبربروس خير الدين باشا، وأعمال التنقيب بواسطة 3 سفن هي الفاتح، والقانوني، وياووز.

ولفت إلى أن بلاده أضافت إلى أسطول التنقيب الخاص بها سفينة جديدة متطورة من الجيل السابع، موضحا أنه يوجد 5 سفن فقط منها حول العالم.

وكشف الوزير أن السفينة الجديدة ستنضم لأسطول التنقيب بداية العام المقبل وستبدأ أنشطة التنقيب في يونيو/ حزيران أو يوليو/ تموز المقبلين”.

وأوضح دونماز أن تركيا أنتجت العام الماضي، 22 مليونا و269 ألفا و326 برميل من النفط الخام، و457 مليونا و826 ألفا و359 مترا مكعبا من الغاز الطبيعي، ما ساهم في الاقتصاد التركي بـ880 مليونا و713 ألفا و398 ليرة تركية (الدولار يساوي 12 ليرة).

ولفت إلى أن إنتاج البلاد كان منذ بداية وحتى أكتوبر، 19.8 مليون برميل من النفط الخام، و347.3 مليون متر مكعب من الغاز الطبيعي”.

وفي وقت سابق كشف دونماز عن موعد تمديد أنابيب الغاز الطبيعي تحت البحر الأسود، في الوقت الذي أكدت فيه ان الأسواق العالمية للطاقة ستشهد تغييرا كبيرا وخاصة من حيث السعر.

وقال إن بلاده انتهت من إتمام الأعمال الهندسية في حقل صقاريا للغاز الطبيعي، مشيرا إلى أن مد أنابيب التوصيل تحت البحر الأسود سيتم ربيع العام 2022.

وأكد دونماز أن أسواق الطاقة العالمية تشهد تغييرا كبيرا لاسيما من حيث السعر، لافتا إلى أن تركيا مستمرة في اكتشاف الغاز الطبيعي في البحر الأسود.

وأشار إلى أن الأعمال الهندسية اكتملت في حقل صقاريا للغاز الطبيعي، موضحًا أنهم قدموا طلبات للحصول على أنابيب عالية الجودة، موضحا أنهم سيقومون بهذا العمل مع شركة خبيرة في مجالها وتتمتع بمستوى عال من الكفاءة”.

وفي سياق متصل بيّن الوزير التركي أن سفينة التنقيب الرابعة ستصل إلى تركيا في ربيع عام 2022، مشيرا إلى أنه منذ عام 2018، استطاع أسطول التنقيب التركي حفر 14 بئرا في أعماق البحار، بواسطة سفن التنقيب الثلاث.

وتابع أنه في السنوات الثلاث الأخيرة زادت المسوحات السيزمية الثنائية والثلاثية الأبعاد في البحرين المتوسط ​​والأسود، 6-7 مرات.

كشف وزير الطاقة التركي فاتح دونماز عن بشائر جديدة فيما يخص الغاز الطبيعي في البحر الأسود، في حين أعلن عن افتتاح نحو 324 منشأة بقدرة 4 آلاف و400 ميغاوات خلال الفترة الماضية.

وقال دونماز” “إن هناك أياما قليلة تفصلنا عن بشائر جديدة من شأنها زيادة كمية وقيمة اكتشافاتنا (من الغاز الطبيعي) في البحر الأسود”.

وأضاف في كلمة له خلال مراسم افتتاح مبنى خدمات هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية ومحطات الطاقة المكتمل إنشاؤها: “الطاقة المركبة التي تنتجها تركيا ستصل إلى 100 ألف ميغاوات في غضون بضعة أشهر.

وأوضح أن أكثر من 97 بالمئة من الطاقة المركبة التي تم تشغيلها عام 2021 والبالغة 3 آلاف و144 ميغاوات قادمة من مصادر متجددة.

وأشار دونماز إلى أنه تم تشغيل 3 منشآت جديدة للطاقة المتجددة تصل قدرتها إلى 607 ميغاوات بجانب افتتاح مبنى خدمات هيئة تنظيم سوق الطاقة التركية، اليوم.

كما أعلن عن افتتاح نحو 324 منشأة بقدرة 4 آلاف و400 ميغاوات خلال الفترة الماضية دون مراسم رسمية بسبب وباء كورونا.

المصدر:تركيا الان

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.