تشاووش أوغلو يتجهز لجمع وزيري الدولتين المتحاربتين

0 103

ذكرت مصادر محلية أن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو يتجهز لجمع وزيري الدولتين المتحاربتين في أنطاليا.

وقالت المصادر إن تشاووش أوغلو التقى صباح الخميس، نظيره الروسي سيرغي لافروف، في أنطاليا.

ويأتي اللقاء قبيل الاجتماع الثلاثي المرتقب لوزراء خارجية روسيا وتركيا وأوكرانيا المقرر عقده على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي.

وقال تشاووش أوغلو، في تغريدة: “عقدنا لقاءنا الثنائي مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قبيل الاجتماع الثلاثي”.

وقبلها التقى وزير الخارجية التركي  نظيره الأوكراني دميترو كوليبا، في ولاية أنطاليا.

ويأتي اللقاء قبيل الاجتماع الثلاثي المرتقب على هامش منتدى أنطاليا الدبلوماسي بين وزراء خارجية تركيا وأوكرانيا وروسيا.

وتستضيف ولاية أنطاليا جنوب تركيا “منتدى أنطاليا الدبلوماسي” برعاية الرئيس رجب طيب أردوغان، في الفترة بين 11 ـ 13 مارس/ آذار الجاري.

ومن المقرر أن يجمع المنتدى وزيري الخارجية الروسي سيرجي لافروف ونظيره الأوكراني دميترو كوليبا في أول محادثات بينهما منذ بدء الحرب.

وقالت المصادر إن الوزيرين سيجتمعان يوم الخميس في العاشر من الشهر الجاري بحضور وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو.

وكان تشاووش أوغلو قد أعلن نبأ الاجتماع في وقت سابق اليوم وأكد أنه سيحضر الاجتماع بعد موافقة كييف وموسكو.

يذكر أن تركيا وهي عضو في حلف شمال الأطلسي وتشترك في حدود بحرية مع كل من روسيا وأوكرانيا في البحر الأسود، التوسط بين البلدين.

ووفق مراقبين فإنه تربط أنقرة علاقات طيبة مع كل من موسكو وكييف، ووصفت الغزو الروسي بأنه غير مقبول، على الرغم من أنها تعارض فرض عقوبات على موسكو.

وأشار أوغلو إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كرر في اتصال هاتفي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس عرض تركيا استضافة الاجتماع وإن لافروف وافق على ذلك في وقت لاحق.

وأعرب عن أمله أن يكون هذا الاجتماع نقطة تحول وخطوة مهمة نحو السلام والاستقرار.

بدوره قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا إنه مستعد لعقد محادثات مع لافروف، لكن شريطة أن تكون “مجدية”.

وبينما تقيم تركيا علاقات قوية مع روسيا في مجالات الدفاع والتجارة والطاقة وتستقبل ملايين السائحين الروس كل عام، باعت طائرات مسيرة لأوكرانيا مما أثار غضب موسكو. وتعارض أنقرة أيضا سياسات روسيا في سوريا وليبيا، كما عارضت ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية في عام 2014.

وفي وقت سابق قالت تركيا أنها أجرت مباحثات عاجلة مع كل من روسيا وأوكرانيا في سبيل وقف إطلاق النار بين الطرفين.

وبحث وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف والأوكراني دميترو كوليبا، مستجدات الصراع الراهن بين الجانبين.

واوضحت وزارة الخارجية في بيان مقتضب أن المباحثات جاءت خلال اتصالين هاتفين منفصلين.

وأشار البيان إلى أن تشاووش أوغلو ولافروف تناولا خلال المكالمة الهاتفية سبل إنهاء الأزمة القائمة، في حين بحث مع كوليبا آخر المستجدات في أوكرانيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.